عبداللاه: نترقب حلولا ايجابية من محافظ البنك المركزي


إسكان مصر- محمود محمد

قال المهندس داكر عبد اللاه , عضو جمعية رجال الأعمال المصريين وعضو الإتحاد المصرى  لمقاولى التشييد والبناء , أن قرار تعيين طارق عامر محافظاً  للبنك المركزى خلفاً لهشام رامز سيسهم فى حل العديد من المشكلات التى واجهت الاقتصاد فى الاونة الاخيرة .

واشار عبد اللاه الى  ان الخبرات التى يملكها طارق عامر من خلال السنوات التى تولى فيها رئاسة البنك الاهلى وقيادته لتحقيق طفرة تنموية به تجعله خياراً مناسباً خلال المرحلة الراهنة مشيراً الى درايته بكافة المشكلات التى تواجه الاقتصاد بمختلف القطاعات ومنها قطاع البناء والتشييد .

واضاف عبد اللاه ان محافظ البنك المركزى الجديد ترأس فى وقت سابق ايضا اتحاد بنوك مصر واثناء تلك الفترة قام رئيس الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء المهندس حسن عبد العزيز بطرح مشكلات القطاع عليه المتعلقة بصعوبة حصول الشركات على تمويل بنكى وبدأ كلا من الطرفين اتخاذ خطوات جادة لحل تلك المشكلات الا انه بعدما ترك منصبه تجمدت الخطوات والحلول .

وأضاف عبد اللاه أن قطاع التشييد يتوسم أن يقوم المحافظ الجديد بحل العقبات التى تواجه القطاع وخاصة الشركات الصغرى والمتوسطة والتى تمثل 80 % من الشركات  المقيدة بالاتحاد المصرى لمقاولى البناء  فيما يتعلق بصعوبة الحصول على خطابات الضمان او قروض بنكية  متوقعاً طفرة فى حجم النشاط حال توفير التسهيلات التى تحتاج اليها الشركات .

ولفت الى انه رغم الصعوبات الحالية والازمات التى قد يشهدها القطاع على الاجل القصير لارتفاع اسعار الدولار  وتغير تكاليف الانتاج  بالتبعية الا أن قرار تعيين المحافظ الجديد للبنك المركزى قد يسهم فى ضبط الاوضاع بالقطاع واتخاذ العديد من الاجراءات التى تدفع السوق نحو الاستقرار  .

وطالب عبد اللاه من محافظ البنك المركزى الجديد بسرعة اتخاذ قرارات لضبط السوق وحل مشكلات قطاع التشييد والمرتبط باكثر من 90 صناعة اخرى  وتوفير تسهيلات ائتمانية للشركات الجادة وذلك  قبل البدء فى طرح وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى التى يترقبها القطاع ومنها العاصمة الادارية الجديدة ومشروعات تنمية محور قناة السويس .

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق