لغز الفيلا 22 يكشف شبكة الفساد بجهاز الشروق


إسكان مصر- محمود محمد

عقب نشر “إسكان مصر” واقعة تجاهل جهاز مدينة الشروق برئاسة المهندس عاطف زكريا، تنفيذ قرار إزالة تعديات الفيلا رقم 22 بمشروع شركة “بي دي اتش” للاستثمارات العقارية، في الحي الخامس بالمدينة، توالت المعلومات الكارثية والتي تكشف عن شبكة عنكبوتية من الفساد والمحسوبية داخل جهاز المدينة .

المعلومات التي حصلت عليها “إسكان مصر” تؤكد وجود مافيا داخل الجهاز تعرقل تنفيذ قرارات الإزالة خاصة الصادرة ضد كبار القوم في مدينة الشروق، وكان أخرها ما يخص الفيلا رقم 22 ، والتي تبين أنها مملوكة لرجل الأعمال أحمد أسامة البدري، رئيس جمعية مستثمري الشروق سابقا، والمتهم بالاستيلاء على المال العام الخاص بجمعية المستثمرين، فضلا عن ارتكابة مخالفات مالية وإدارية جسيمة بملايين الجنيهات في مشروع إنشاء نادي جرين هيلز بمدينة الشروق.

شبكة المجاملات “العفنة” في جهاز المدينة، تتبعتها البوابة منذ تلقيها اتصالا هاتفيا عقب النشر بساعتين من مجهول ، اتهم فيها جهاز المدينة بالفساد، وإنه يتغاضى عن مخالفات الكبار ومنهم محمد أبو العينين مالك كمبوند كليوباترا والمتعدي على 11 ألف متر، وملاك كمبوند ضاحية النخيل- بحسب قوله-، مؤكدا إن موقف الفيلا سليم من الناحية القانونية، وأن ما يفعله رئيس الجهاز المهندس عاطف زكريا لا جدوى منه – دون أن يكشف تفاصيل ما بينهما-، خاصة وأنه تبرع سابقا للجهاز بمبلغ 56 ألف جنيه بالمخالفة للقانون.

المكالمة التي تلقيناها تبين أنها صادرة عن خط محمول مسجل باسم شخص يدعي محمود مهنا، وبالتواصل مع مصادرنا الخاصة، تبين أن مالك شركة “بي دي اتش” هو أحمد أسامة البدري، وأن الشركة سبق وأن تورطت في واقعة الاستيلاء على المال العام بقيمة حوالي 18 مليون جنيه، حيث تم تحصيل رسوم عضوية نادي جرين هيلز من خلالها.

الواقعة التي نشرتها “إسكان مصر” تفتح بابا للكثير من المفاجآت والمعلومات الخطيرة التي ستكون أمام جهات التحقيق فور اكتمالها، في حين عاشت قيادات الجهاز ومنذ نشر صورة القرار، حالة من التخبط بدت واضحة في حمى البحث عن القرار الذي لم يعثر له على أثر حتى نهاية يوم الخميس الماضي، ومن المقرر ان يواصل رئيس الجهاز البحث عن القرار الذي نشرنا تفاصيله غدا الأحد في محاولة لحفظ ماء الوجه، لكن سبق السيف العذل، فما تشهده المدينة هو اكبر من قرار لم ينفذ، وما خفي كان أعظم.

إقرأ أيضاً:

جهاز الشروق يتستر على المخالفين وأصول القرارات تفضحه

شارك هذا الموضوع !