الأراضي والدولار.. وراء خسائر سميح ساويرس المتتالية


samih

إسكان مصر – نقلا عن أصوات مصرية

تسبب انخفاض سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية وتراجع أداء قطاع الأراضي، في تحول شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية، إلى خسارة بنحو 117.9 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري مقابل ربح بنحو 47.1 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وقالت الشركة التي يترأسها رجل الأعمال سميح ساويرس، في بيان للبورصة اليوم الأربعاء، إن إيراداتها تراجعت بنسبة 37.3% خلال الربع الأول من العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأرجعت الشركة السبب الرئيسي في تراجع إيراداتها إلى انخفاض إيرادات قطاع الأراضي خلال الربع الأول من العام بنسبة بلغت 84.6%.

وقالت الشركة إنها حققت خسائر بنحو 69 مليون جنيه مصري جراء فروق تقييم العملات بعد انخفاض سعر صرف الجنيه.

وخفض البنك المركزي قيمة الجنيه في السوق الرسمية بنحو 14% في مارس الماضي ليصل الدولار إلى 8.78 جنيه. لكن سعر العملة المحلية هوى في السوق السوداء في أبريل ليتجاوز الدولار 11 جنيها.

وفي ظل تراجع أعداد السائحين الأجانب لمصر منذ تحطم الطائرة الروسية فوق سيناء، قالت الشركة إن “أداء قطاع الفنادق شهد تباطؤا نسبيا نتيجة استمرار فرض حظر السفر إلى مصر”.

لكن فنادق الشركة بمدينة الجونة استطاعت تجاوز هذا التباطؤ، بحسب بيان الشركة.

وقالت الشركة إن التنوع في تقسيم السوق بمدينة الجونة استطاع الحد من الأضرار التي لحقت بصناعة السياحة في مصر.

وتأثرت السياحة في مصر بسقوط طائرة روسية في سيناء في أكتوبر الماضي، وعقب ذلك أعلنت دول من بينها روسيا وبريطانيا إيقاف رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ.

كما تراجع عدد السياح بشكل كبير منذ أكتوبر الماضي ووصلت نسبة التراجع في مارس الماضي 47.2%، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء.

وتراجعت معدلات الإشغال في فنادق الشركة بمدينة الجونة بنحو 53% خلال الربع الأول من العام مقابل 62% خلال نفس الفترة العام الماضي.

وقالت الشركة إن فنادق الشركة بمكادي عانت بشدة نتيجة استمرار حظر السفر المفروض من روسيا على مصر.

وهبطت إيردات السياحة في مصر خلال الربع الأول من العام بنحو 66%، بحسب تصريحات لمستشارة الاقتصادية لوزير السياحة، عادلة رجب، لوكالة رويترز.

وتعمل أوراسكوم للفنادق على إطلاق حملات تسويقية مكثفة وعروض خاصة لألمانيا لمواجهة انخفاض الطلب بالمنطقة، وهو ما رفع عدد الليالي الفندقية للألمان خلال هذه الفترة بنسبة 83% مقارنة بالعام الماضي، وفقا لبيان الشركة.

وسجل قطاع الفنادق في الشركة تراجعا بنسبة 29.8% خلال الربع الأول من العام.

وقالت الشركة إنها تبذل حاليا مجهودات كبيرة لجذب السوق الخليجية وزيادة تواجدها في الجونة، كما ستطلق حملة تسويقية للمدينة تحت عنونا “الجونة أسلوب حياة”.

وحققت الشركة ارتفاعا في إيرادات قطاع العقارات بنسبة بلغت 11.5%، خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالعام الماضي.

وأرجعت الشركة هذا الارتفاع نتيجة التعجيل في تسليم الوحدات العقارية المباعة بمشروع جويال بمدينة الجونة.

 

وكانت الشركة قد تكبدت صافي خسائر بقيمة 19 مليون فرنك سويسري (172.9 مليون جنيه مصري) خلال العام الماضي.

وتعمل أوراسكوم كمطور في مجالات الفنادق والفيلات والشقق وإنشاء خدمات تتعلق بالموانئ وملاعب الجولف، وتنتشر أنشطتها في أسواق تشمل مصر والامارات وعمان والمغرب وسويسرا وانجلترا.

ومن أبرز المناطق السياحية التي قامت بتطويرها في مصر مكادي والجونة وطابا هايتس.

وتوجد أيضا استثمارات للشركة في مجال الإسكان الاجتماعي بمصر عبر شركة أوراسكوم للإسكان التعاوني التي تأسست في 2007 واطلقت مشروعات هرم سيتي وهرم لايف وقنا جاردنز.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق