وزير الإسكان يشهد توقيع عقود التمويل لمشروع تطوير العشوائيات


إسكان مصر – محمد حسام

شهد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، توقيع عقود مِنَح التمويل المباشر الثانية، لمحافظات القاهرة، والجيزة، والقليوبية، لتطوير المناطق العشوائية، وذلك فى الاحتفالية التى نظمها برنامج التنمية بالمشاركة فى المناطق الحضرية، وذلك بحضور محافظى الجيزة والقليوبية، والقائم بأعمال محافظ القاهرة، ونائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائيات.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى: تُمول عقود المنح المباشرة من الاتحاد الأوروبى بإجمالى 6.650.000 يورو، إلى جانب المساهمة الوطنية بمقدار 740.000 يورو، لدعم مشروعات البنية التحتية الصغيرة والمتوسطة فى المناطق العشوائية، التى وقع عليها الاختيار فى محافظات: القاهرة، والجيزة، والقليوبية، وستشمل المشروعات تطوير مرافق الصرف الصحى، ورصف الشوارع، وإنارتها، وإمدادات مياه الشرب، وإدارة المخلفات الصلبة، وتطوير المدارس، ومرافق الرعاية الصحية.

ووقع العقود عن الجانب المصرى، كل من محافظى الجيزة والقليوبية، والقائم بأعمال محافظ القاهرة، ونائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائيات، وعن الجانب الألمانى هيئة التعاون الدولى الألمانى “GIZ”.

وخلال احتفالية توقيع العقود أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حرص واهتمام الوزارة بملف تطوير المناطق العشوائية، خاصة المناطق غير الآمنة، مشيراً إلى تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى الأخيرة، خلال افتتاح عدد من المشروعات بمدينة بدر، بضرورة إنهاء مشاكل المناطق العشوائية غير الآمنة.

وقال وزير الإسكان: نحن كوزارة نعى تماماً أن قضية تطوير المناطق العشوائية ليست مسئولية جهة واحدة، ولكنها مسئولية مجتمعية مشتركة، خاصة أننا نستهدف الارتقاء بهذه المناطق معيشياً، واجتماعياً، وتعليمياً، وصحياً، وثقافياً.

وأوضح أن التحدى الأكبر الذى يواجهنا هو التحدى الزمنى، وأملنا أن ننهى معاناة أهالينا الذين يسكنون فى مناطق عشوائية غير آمنة فى أسرع وقت ممكن.

وبالنسبة للمناطق العشوائية غير المخططة، قال الدكتور مصطفى مدبولى: دورنا فى هذه المناطق هو تحسين المعيشة لساكنيها، وتزويدها بالخدمات، والعمل على دمجها بالجانب الرسمى من العمران المصرى، وذلك بالتعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية، أو منظمات المجتمع المدنى، مع الاستفادة من خبرات الدول المختلفة، ومشاركة الجهات الدولية معنا.

وشدد الوزير فى نهاية كلمته على أن وزارة الإسكان، والحكومة بوجه عام تحرصان على تطوير المناطق العشوائية غير الآمنة، ونعمل حالياً على دراسة توفير التمويل المطلوب، حيث لدينا دراسات مبدئية تشير إلى أن المطلوب يتراوح بين 14 – 16 مليار جنيه، وبالتالى نعمل على توفير آليات غير تقليدية للتمويل، بالتعاون مع شركاء التنمية.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج التنمية بالمشاركة فى المناطق الحضرية، هو برنامج تنموى مصرى – ألمانى، تنفذه وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والتعاون الدولى الألمانى “GIZ” بالنيابة عن الوزارة الألمانية الفيدرالية للتعاون الاقتصادى والتنمية، ويركز البرنامج على تحسين الظروف المعيشية لسكان الحضر الفقراء فى تسع مناطق عشوائية مختارة فى إقليم القاهرة الكبرى، القاهرة: عين شمس، وعزبة النصر، والمطرية، والجيزة: مساكن جزيرة الدهب، والوراق، وبولاق الدكرور، والقليوبية: الخصوص، وقليوب، وشبرا الخيمة، وتقوم الوزارة الألمانية الفيدرالية للتعاون الاقتصادى والتنمية، بتمويل البرنامج بمبلغ 8.5 مليون يورو، إلى جانب 40 مليون يورو مقدمة من الاتحاد الأوروبى، وإلى جانب تنفيذ مشروعات البنية التحتية الصغيرة والمتوسطة، بالتعاون مع المحافظات الثلاث، يقوم البرنامج بتنفيذ مجموعة إضافية من المشروعات الاجتماعية والاقتصادية من خلال المنظمات غير الهادفة للربح فى المناطق العشوائية التسع المختارة.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق