6 ديسمبر..انطلاق القمة الإماراتية السعودية للفندقة والضيافة


إسكان مصر – محمود محمد

تنطلق فعاليات النسخة التاسعة من القمة الإماراتية السعودية للفندقة والضيافة يومي 6 و7 ديسمبر القادم في فندق فندق البستان روتانا في دبي بمشاركة عالمية وخليجية واسعة.

وقال “غانيش بابو”، مدير شركةIDE   في الهند والشرق الأوسط، الجهة المنظمة للقمة: “لاقت أعمال النسخة السابقة من القمة في قطر اهتماماً بالغاً من القطاعين العام والخاص العاملين في مجال الفندقة والضيافة. كما أحدثت القمة صدىً ايجابياً بين المشاركين وفي وسائل الإعلام. ونتوقع من القمة الحالية أن تشهد عدد مقبول من الصفقات التجارية الهامة، حيث أنها ستناقش أكثر من 345 مشروعاً وتجمع أكثر من 120 من أصحاب الفنادق والمشغلين والمطورين والاستشاريين الهندسيين والمصممين والمعماريين ومقدمي الخدمات الفندقية الفاخرة”.

وستمكن القمة الحضور من عقد اجتماعات العمل المباشرة والحصول على فرصة لتبادل المعرفة والتواصل مع شركاء الأعمال الجدد المحتملين.

وتأتي أعمال القمة في وقت يؤكد تقرير حديث لـ “ألبن كابيتال” صادر في شهر أغسطس 2016، أن قطاع الضيافة في منطقة الخليج يحقق معدلات نمو ثابتة تصل الى معدل سنوي نسبته 7.6٪. وسيصل حجم القطاع إلى 36.7 مليار دولار بحلول العام 2020 مقارنة بنحو 25.4$ مليار دولار في العام 2015.

وقال “بابو” “إن الحكومات الإقليمية تدعم قطاع السياحة الذي يعتبرونه محركاً قوياً للإقتصاد، حيث  اتخذت عدة تدابير ملحوظة في هذا المجال مثل تطوير وجهات سياحية عالمية بإستثمارات كبيرة وإطلاق العديد من الحملات الترويجية الدولية. ويقدر حجم المشاريع الجارية في دول المنطقة بـ 104.4 مليار دولار، حيث قال بابو أن 15% من هذه المشاريع قائمة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بقيمة اجمالية تقدر بـ 23.5 مليار دولار”.

وتقدم القمة مناقشات مستفيضة لجميع المشاركين من خلال الندوات والمحاضرات التي تتناول المشاريع والتحديات الجارية والمتوقعة في قطاع الضيافة في منطقة الخليج. وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز عمليات الشراء والبيع ضمن قطاع البناء والتصميم، والجمع بين صانعي القرار الرئيسيين ومزودي الحلول والمستوردين للمنتجات من المشاريع الإنشائية والمعمارية والتصميم الداخلي والهندسة وقطاعات التكنولوجيا في قطاع العقارات.

وسيكون صناع القرار الرئيسيين من المؤسسات السياحية حاضرين في القمة مثل AE7 وفندق لؤلؤة جميرا ومنتجع وسبا نيكي بيتش دبي  ودايمنشنز للاستشارات الهندسية وفنادق ريكسوس وميغابروجيلير وستديو أتش.بي.أيه وشركة إعمار العقارية وشركة دار التنميات المحدودة وبيركنز أند ويل وفنادق ومنتجعات أوبروي ومجموعة فنادق انتركونتيننتال وغيرها. كما سيحضر من المملكة العربية السعودية، شركة العمرانية وشركاه ومجموعة بن لادن السعودية وشركة الأمثل الهندسية للتشييد وغيرها.

وخلص “بابو” حديثه بالقول: “تهدف أعمال القمة الى إيجاد الحلول المناسبة في مجال الضيافة والفندقة قطاع الترفيه بشكل عام. وستناقش القمة موضوعات مختلفة، حيث ستسلط الضوء على الفرص المتاحة لتطوير الأعمال التجارية بمشاركة رواد الصناعة البارزين وذلك لتبادل الخبرات والمعرفة”.

وتعتبر مؤسسة IDE متخصصة في مجال تنظيم المؤتمرات والفعاليات العالمية، في الهند والشرق الاوسط، وهي تعمل من خلال مؤتمراتها وورش عملها الى تعزيز الأعمال التجارية والارتقاء ودعم الشركات في سوق. وباعتبارها واحدة من الشركات الرائدة الناشئة في مجال تواصل الاعمال المباشر، تلتزم IDE بخلق قيمة مضافة للمشاركين في المناسبات التي تقوم بها من خلال تقديمها الخبرات والمعارف لبناء الشراكات والمؤسسات التجارية.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق