تورط شركات عقارية في وقائع نصب بـ”الأسمرات”


index

إسكان مصر- محمود محمد

جريمة عقارية جديدة شهدتها مدينة الأسمرات في حي المقطم، ومارستها شركة المعادي للاسكان والتنمية العقارية، والتي يرأس مجلس إدارتها المدعو سيد أبو الوفا، لتكون الضحية عشرات المواطنين دفعوا ما يملكون للحصول على وحدة سكنية، لينتهي الأمر في محكمة جنح البساتين بقضية نصب أقاموها ضد مالك الشركة.

وكان عدد من المواطنين في غضون عام 2015، قد تعاقدوا مع شركة المعادي للاسكان والتنمية العقارية على شراء وحدات سكنية في مشروع الأسمرات بحي المقطم، حيث قاموا بدفع مقدمات حجز تراوحت ما بين 155 ألف جنيه و400 ألف جنيه، وانتظم جميعهم في سداد الأقساط، إلا أنهم اكتشفوا قيام الشركة ببيع العمارات السكنية الموجودة بها هذة الوحدات إلي شركات أخرى، باعتبارها قطع أراضي وعمارات غير محملة بأي حقوق للغير.

رامي زين العابدين، وأحمد على حسين، وموسي محمد موسي، ومحمد جلال عبد العزيز، وبعض الضحايا، حرروا المحضر رقم 24559 لسنة 2016 جنح البساتين، وأمام المقدم محمد الشناوي مفتش بإدارة مكافحة التزييف والتزوير بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، كشفوا تفاصيل جريمة النصب التي انتهت بحلم السكن في قاعات المحاكم.

المحضر الذي حمل اتهاما للمدعو سيد أبو الوفا رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المعادي للإسكان والتنمية العقارية، بالنصب والاحتيال والاستيلاء على أموال المواطنين، أكد قيام المتهم ببيع وحدات سكنية للضحايا في 4 عمارات سكنية بمدينة الأسمرات بحي المقطم، آلت ملكيتها إلي شركته، بعقد بيع ابتدائي من شركة عباد الرحمن للاستثمار العقاري ويرأس مجلس إدارتها على عبد السلام أبو الحسن، مقابل أعمال مقاولات نفذها أبو الوفا لحساب شركة عباد الرحمن، حيث اكتشف الضحايا قيام أبو الوفا ببيع العمارات مرة أخرى لشركتي الأقصي للمقاولات العامة ويمثلها قانونا حسين محمود السيد، بعد أن باعها لشركة الفرات للاستثمار العقاري لصاحبها إسلام جمال الحسيني.

في 17 نوفمبر 2016، فتحت نيابة البساتين تحقيقا موسعا في المحضر رقم 2 أحوال ملحق للمحضر رقم 24569 لسنة 2016، وفي حضور المتهم سيد أبو الوفا، والذي أقر بتحصله على أموال من الضحايا، وأنه باع لهم وحدات سكنية في 4 عمارات بمدينة الأسمرات، مؤكدا انه باع أرض العمارات للمدعو اسلام الحسيني، شريطة تحمله مسؤولية تسليم الوحدات للحاجزين، والذي عجز عن سداد ثمنها، فاضطر لبيعها مرة أخرى لشركة الأقصي للمقاولات، مدعيا انه اشترط تسليم الوحدات السابق حجزها من قبل الضحايا، وهو ما ثبت كذبه، حيث أن عقود البيع لم تشر من قريب أو بعيد إلي وجود حقوق لأخرين على تلك العقارات.

المفاجأة كانت في تحريات مباحث الأموال العامة عن المدعو سيد أبو الوفا، حيث تبين سبق اتهامه والحكم عليه نهائيا في 59 قضية متنوعة، وباعتراف المتهم تم إحالة الواقعة إلي محكمة جنح البساتين، والتي حددت لنظرها عدة جلسات، أخرها التأجيل جلسة الخميس المقبل لسماع دفاع المتهم سيد أبو الوفا.

c-5 c-4 c-3 c-2 c-1

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق