شكراً سيادة الوزير


mahmoud-elgendy-2

محمود الجندي

في هذا المكان بالتحديد.. انتقدت وهاجمت وطالبت مرارا وتكرار بضرورة إجراء تغييرات شاملة في أجهزة المدن الجديدة، وضرورة أن يكون هناك تقييما دورياً لمن يشغلون المواقع القيادية، وأن تكون هناك حركة تنقلات تحدث بقدر الحاجة إليها وسريعا دون الاهتمام بأن تكون ضمن حركة محدودة أو موسعة على مستوى الأجهزة.

جميع ما سبق مناشدات وجهتها لوزير الإسكان المهندس مصطفي مدبولي، وقيادات هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وعلى رأسهم المهندس عبد المطلب عمارة، وقد تحقق جزءً منها، وننتظر استكمال ما تبقي خاصة على مستوى المدن الرئيسية ليعم الإصلاح قطاع المدن الجديدة.

اليوم.. أشكر وزير الإسكان على خطوات الإصلاح، وأدعوه لاستكمالها. كما أشكر كل من ساهم في إحداث تغيير حقيقي يرضي سكان المدن الجديدة، فلا يقبل عاقل في ظروف كتلك التي تمر بها مصر، أن تكون ممارسة البعض للفساد بهذا الشكل الفج، وأن تذهب تعليمات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بمواجهة الفاسدين والمتراخين أدراج الرياح.

الشكر موصول كذلك للمهندس خالد عباس أيضاً على دورة فيما حدث، وإن كان سيتعجب كونها المرة الأولى لنا التي نشكره فيها على قرار ما، لكن هذة كلمة حق لا خير فينا إن لم نقولها.

نتمني أن تظل هذة المساحة من التفاعل مع مطالب المواطنين، والسعي لحل مشكلات المدن الجديدة، فالجميع في مركب واحد.

وأخيراً لازلنا في انتظار المزيد من القرارات لتحريك المياه الراكدة في أجهزة المدن الجديدة وتفكيك شبكات المصالح التي تكونت بفعل الفساد.

 

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق