يالا نصدر..تطبيق جديد يفتح آفاق التكنولوجيا للمصدر المصري


unnamed-12

في ظل ايمان كثير من الشباب المصري بقدرتهم على أن يصبحوا يوما ما من رجال الاعمال ، اتجه كثير منهم الى تأسيس مشروع صغيرة أو متوسط ، لتصبح تلك المشروعات حاضنة لرجال أعمال المستقبل

فحلم طارق حسن الرئيس التنفيذي لمشروع “يالا نصدر” بغد أفضل جعله يبتعد عن البحث عن وظيفة حكومية  ليتجه الى تأسيس مشروع خاص لتسويق المنتجات العربية عالمياً عن طريق سوق إلكتروني كبير يتيح للشركات إمكانية عرض منتجاتهم بالمواصفات والصور والفيديوهات، وتسهيل عملية تواصل المشترين الدوليين مع المنتجين العرب تمهيداً لإتمام عملية التصدير وكان التركيز بالأخص على السوق المصرية كسوق واعدة وتدعمها حكومتها لتعزيز دور المشروعات الصغيرة ووصل عدد المترددين على سوقه الإلكتروني 126 مصدرا ليعرضوا 46 منتجا في فترة اسبوعين فقط.

يقول طارق حسن الرئيس التنفيذي لمشروع “يلا نصدر”: “وجدت أن مستقبل الشباب في العمل الحر وبحثت عن فكرة مشروع غير مكلف وفي نفس الوقت يدر مالاً ويوفر المال والمجهود بأفكار غير مستخدمة بالفعل فقررت إنشاء سوق إلكتروني كأول بوابة إلكترونية مصرية مخصصة للتصدير فقط وليس للاستيراد باسم “يلا نصدر” وشاركت به ضمن برنامج “Accelerator 1864” وتم اختياره ضمن أفضل 8 مشروعات من بين 1200 طلب التحاق وهي النقطة الفاصلة في تحقيق الحلم وتنفيذ المشروع على أرض الواقع.

وأضاف طارق حسن “تقوم فكرته يالا نصدر على تصدير المواد الخام والمنتجات المصرية التي نجهل قيمتها محلياً ولكنها مطلوبة بشدة عالمياً وبدأت التنفيذ بتصدير الأنشوجة وهو سمك صغير يخرج في شباك الصيادين ويعيدونه مرة أخري للبحر كطعم للسمك فاشتريته بـ 6 جنيهات للكيلو وسط دهشة الصيادين وصدرته بـ 11 دولاراً، كما أن أحد المترددين على البوابة اكتشف صدفة جبلاً بمحافظة المنيا به عنصر بيكربونات الكالسيوم وكانوا يستخدمون أحجار ذلك الجبل كطوب للبناء ومع تحليل صخوره وجد أنه من أنقي الجبال على مستوي العالم يحتوي علي أنقي بيكربونات الكالسيوم بنسبة تتعدي 98% والمستخدمة في صناعات كثيرة منها الأدوية واللدائن والبلاستيك وغيرها من الصناعات.

يذكر أن برنامج “Accelerator 1864 هو نتاج تعاون بين شركة Flat6Labs مع بنك باركليز مصر ويهدف إلى تأهيل جيل جديد في مجال ريادة الأعمال من خلال تبني الأفكار الإبداعية القادرة على فتح آفاق جديدة في مجال التكنولوجيا المالية “FinTech” وذلك ايماناً منهما بأن الابتكار ورواد الأعمال من أهم العوامل الأساسية والحقيقية لتحقيق التنمية داخل أي مجتمع.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق