أحمد زكي عابدين .. ليس آخرهم


mahmoud-elgendy-2

محمود الجندي 

لا قرار أفضل من تعيين اللواء أحمد زكي عابدين رئيساً للعاصمة الإدارية الجديدة، فمشروع بهذا الحجم كان في أمس الحاجة إلي مقاتل من طراز زكي عابدين فهو كما يصفونه بـ”رجل المهام الصعبة”، وهو قرار جريء يحسب للرئيس عبد الفتاح السيسي ، وقريباً تتبعه قرارات أخرى شبيهة ومؤثرة في كافة الملفات الحيوية التي يديرها وزير الإسكان المهندس مصطفي مدبولي.

كنا ننتظر ونتوقع هذا التحرك منذ فترة، فالمشروعات العملاقة تحتاج إلي رجال من نوعية خاصة لإدارة شؤونها وحسناً كان التحرك السريع بإصدار قرار التكليف فقد أربك ذلك تحركات لوبي الفساد الذي كان يرتب لوأد الفكرة وعرقلة صدور قرار رسمي بذلك، خدمة لمجموعة من المنتفعين يتمنون بقاء الحال كما هو عليه.

الآن على وزير الإسكان أن يركز وفقط على تنفيذ تكليفات الرئيس فيما يخص مشروعات الإسكان، وأن يبذل جهداً مضاعفاً لإنهاء كافة المشروعات في مواعيدها المقررة فهذا أمر لن تقبل فيه أعذار، وأن يغير من طرق إدارته لتلك الملفات الهامة خاصة وإنه كان قد حظي بثقة كبيرة جعلته محط أنظار الجميع.

على الناحية الأخرى وبقوة وثقة انطلق أحمد زكي عابدين في طريق تسيير أمور العاصمة الإدارية الجديدة، واعدا بخطة استراتيجية علمية لتسويق المشروع بالشكل اللائق وتحقيق الانجاز المطلوب من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة بشكل يضمن تدفق المزيد من الاستثمارات الحقيقة وليس مجرد تصريحات رنانة للبعض.

جميل أن يكون هناك من يتابع ويقيم أداء المسؤولين ويتدخل في اللحظات المناسبة لتصحيح المسار والتأكيد على الهدف.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق