بالمستندات.. مسؤول بالمجتمعات العمرانية يتستر على مخالفات أسطورة جهاز العبور


wazer

اسكان مصر – محمود محمد

خلال الاسبوعين الماضيين لم يكن هناك حديث داخل جهاز مدينة العبور إلا عن مخالفات الإدارة العقارية التي يشرف عليها واحدا من “عتاولة” الجهاز هو المحاسب وائل عبد الوارث مدير الادارة العقارية بالعبور.

عبد الوارث الذي ارتبط اسمه بوقائع متعددة لاكتها الألسن خلال الأعوام الماضية، لم يجد مفراً لتخفيف وطأة الأزمة التي يتعرض لها سوى التقدم بطلب إجازة بدون راتب، وهو الطلب الذي صدرت فيه موافقة أقل ما توصف به أنها “مريبة” حيث لم يشمل طلب الإجازة على موافقة رئيس الجهاز المهندس أحمد عمران والمتواجد خارج مصر لأداء فريضة الحج، في حين صدر القرار من مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات للشؤون المالية والإدارية أحمد سعيد علي “الراعي الرسمي لعبد الوارث”.

طوال سنوات مضت بحث الكثيرون عن قائمة الداعمين لعبد الوارث في إدارات هيئة المجتمعات العمرانية المختلفة لمعرفة من يقفون خلفه ويتصدون لكل قرار أو إجراء يمكن أن يمس عبد الوارث بسوء، لكن المخالفات الكارثية التي ضبطتها لجان التفتيش المعنية في الإدارة العقارية بدأت تبعاتها تكشف تفاصيل مظلة الحماية التي يتمتع بها عبد الوارث وأولها مساعد نائب رئيس الهيئة المحاسب أحمد سعيد.

القرار المعيب الصادر بمنح وائل محمد عبد الوراث إجازة عام بدون راتب اشتمل على عدة مخالفات تكشف حالة الارتباك والعجلة التي صاحبت إصدار القرار وكأنها محاولة لوأد والتستر على جرائم أخرى وتمثلت السقطات فيما يلي:

قرار الموافقة على منح عبد الوارث إجازة تم تحريره يوم 11 سبتمبر الجاري، ونص في ديباجته على أن الموافقة على الإجازة تأتي استجابة لخطاب جهاز تنمية مدينة العبور رقم 3304 والمؤرخ في 12 سبتمبر الجاري، أي أن الموافقة على الإجازة صدرت قبل وصول خطاب جهاز المدينة الذي يعرض الطلب المقدم من عبد الوراث للحصول على تلك الإجازة؟! ما يكشف حجم التلاعب والتواطؤ من قبل المحاسب أحمد سعيد، بل أن الامر انتهي بالكامل في أقل من 24 ساعة.

الخطأ الثاني الذي وقع فيه مصدرو القرار المعيب والذي بالتأكيد لا يعلم وزير الإسكان عنه شيئاً، أن طلب عبد الوراث لم يشتمل على موافقة رئيس الجهاز وذلك بالمخالفة للوائح.

ثالثاً موافقة أحمد سعيد نصت على أن تبدأ الإجازة من يوم 11 سبتمبر أي أن الإجازة سارية قبل أن تخاطب الهيئة بها، فوفقاً للقرار الصادر بمنحه الإجازة والذي يحمل رقم 695 لسنة 2017 في 12 سبتمبر الجاري فإن جهاز المدينة أخبرهم برغبة وائل عبد الوارث في الحصول على إجازة يوم 12 سبتمبر على الرغم من تحرير القرار وتفعيله قبل ورود الطلب الأصلي ؟!

الواقعة خطيرة وتكشف عن تلاعب القيادات بالقرارات واستهانتهم بالقانون في غياب تام للأجهزة الرقابية، بل وغياب كامل لسلطة وتواجد وزير الإسكان المهندس مصطفي مدبولي ، خاصة في ظل الحديث المتكرر عن أن سقوط وائل عبد الوراث سيطال أسماء كبرى داخل هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

IMG-20170913-WA0000

900x90malibu4

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق