في “المنيا الجديدة” استلام الشقق بدون مرافق إجباري


إسكان مصر – محمود محمد

في واقعة جديدة تكشف كذب إدعاء وزير الإسكان المهندس مصطفي مدبولي، بحظره تسليم وحدات الإسكان الإجتماعي للمستفيدين قبل توصيل المرافق لها. تنشر بوابة ” إسكان مصر “، بالمستندات، وقائع تثبت تسليم وحدات للمواطنين دون كهرباء او مياه أو صرف صحي.

الوزير لا يمل أن يكرر في كل جولة تفقدية، إنه لن يسمح بتسليم الوحدات للمواطنين قبل اكتمال كافة الخدمات، وعلى رأسها اللاند سكيب، إلا أن الوزارة وأجهزة المدن تسلم الوحدات للمواطنين قهرا، دون خدمات .

الواقعة التي نرصدها اليوم، حدثت في مدينة المنيا الجديدة، وتحديدا في 1080 وحدة سكنية ضمن مشروع “الامتداد” والتي تم تسليمها للمواطنين عنوة قبل أكثر من عام ونصف دون توصيل المرافق لها، أو حتى انتهاء أعمال الرصف.

يقول عدد من المتضررين – نحتفظ بأسماءهم- إن مسئولي الجهاز طالبوهم بالحضور لتسلم وحداتهم السكنية، وعندما توجهوا إلي موقع المشروع، اكتشفوا عدم وجود خطوط مياه أو وصلات صرف صحي أو حتى كهرباء، وعندما سألوا مسئولي الجهاز عن أسباب عدم توصيل المرافق الأساسية لم يجبهم أحد، وكانوا أمام الاستلام أو رفض الاستلام.

واضطر بعضهم لاستلام الوحدة خشية ان يلغي التخصيص، على الرغم من تقاعس الوزارة عن القيام بواجباتها بتوصيل المرافق، ورصف الشوراع.

جهاز مدينة المنيا، لم يكتفي بتسليم المواطنين وحدات معيبة، ولكن أجبر كل مواطن على شراء عداد المياه، على الرغم من عدم توصيل المياه لأرض المشروع، وعندما سأل أحدهم موظف الجهاز عن جدوى العداد في ظل عدم توصيل خطوط المياه، قال له: ” خلي العداد معاك ولما يوصلوا ابقي ركبه انت”.

مشكلة أخري يواجهها ملاك الوحدات “المضروبة” والتي نصبت عليهم وزارة الإسكان فيها، تمثلت في مطالبتهم بسداد أقساطها تحت سيف فسخ التعاقد، ليعيش المواطنون أسوأ أيامهم بسبب إقامتهم بالإيجار فى وحدات خارجية، والتزامهم بدفع أقساط وحدة سكنية مع إيقاف التنفيذ.

الجريمة قائمة، والوزير نائم، وجهاز مدينة المنيا الجديدة “عبد مأمور”.

 

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق