كواليسمميز

مساعي للإطاحة برئيس جهاز القرى السياحية إرضاء للكبار بمارينا

إسكان مصر – محمود محمد

نما إلي علم “إسكان مصر”، أن هناك تحركات قوية تقودها قيادات داخل هيئة المجتمعات العمرانية، للإطاحة بالمهندس خالد أبو العطا رئيس جهاز القرى السياحية من منصبه، ونقله إلي موقع أخر، إرضاء لاتحاد شاغلي مركز مارينا العلمين السياحي.

وكان جهاز القرى السياحية، تلقى تعليمات من وزير الإسكان المهندس مصطفي مدبولي، بسحب أفراد الأمن التابعين للجهاز من البوابات، وترك مهمة الأمن لاتحاد الشاغلين برئاسة رجل الأعمال محرم هلال، وشركة الإدارة التابعة للإتحاد.

ورغم تنفيذ الجهاز التعليمات، رفض اتحاد الشاغلين طرح جهاز المدينة الشواطئ للإيجار بنظام حق الانتفاع في الجزء المحدد له من الإدارة، وطلب وفد منه مقابلة الوزير للانفراد بمهام إدارة المدينة وإبعاد الجهاز الذي يمثل الدولة نهائياً عن المشهد، في حين لا تزال نسبة التنمية 10% يفترض استكمالها إلي 20% بحسب ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات المرسلة إلي جهاز القرى السياحية.

الأزمة المشتعلة حالياً، تكمن اغرب تفاصيلها في كون الحكم هو الخصم أيضاً، حيث أن المهندس كمال فهمي نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية، والذي التقي وفد اتحاد الشاغلين الخميس الماضي، وعد بانهاء الأزمة معربا عن تقديره لوجاهة مطالب اتحاد الشاغلين، في حين يملك فهمي وحدة سياحية بمارينا، ما يضعه في صف المستفيدين من إنهاء سلطة الجهاز على المدينة.

جدير بالذكر، أن إبعاد جهاز القري السياحية عن إدارة شئون المدينة، له تبعات تصب في مصلحة اتحاد الشاغلين، وتتمثل في ابعاد الجهة المسئولة عن التصدي لمخالفات البناء، نظرا لتحكم الجهاز في دخول مواد البناء ما كان يقلل من انتشار تلك المخالفات.

كذلك ضياع قرابة 50 مليون جنيه سنوياً قيمة استغلال الشواطئ والأراضي الفضاء خلال الموسم الصيفي، حيث ستؤول إلي خزينة اتحاد الشاغلين وشركة الإدارة، وليس خزينة الدولة.

أيضاً، عدم سداد الملاك مستحقات الدولة، حيث أن عددا لا بأس به من كبار الملاك في مارينا مدينون للدولة بأقساط وغرامات، وسيعفيهم ابعاد الجهاز من عبء سدادها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هل وزير الاسكان والتعمير له شان ان يعمل هيئه قري سياحيه كم لو لنه لا توجد وزاره سياحه ومن العجيب ان مهندسين ليس لهم علاقه في شؤن السياحه هم الي مسكين الاداره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق