انفراد.. آليات تقنين المساحات الكبيرة من أراضي العبور الجديدة


اسكان مصر – محمود محمد

استكمالا لما انفردت “إسكان مصر” بنشره أمس حول آليات التعامل مع صغار ملاك الأراضي داخل كردون مدينة العبور الجديدة، ننشر اليوم آليات التعامل مع الملكيات ذات المساحات الكبيرة وعلى رأسها تحرير عقود مؤقتة مع الملاك وذلك تأكيدا لما نشرته “إسكان مصر” قبل عدة أشهر.

وتتلخص آليات التعامل مع المساحات الكبيرة فيما يلي:

ضرورة إبرام عقود بديلة للعقود ذات المساحات الكبيرة مع الملاك حتى لا تكون الأرض محل للتقسيم كقطع صغيرة دون تخطيط أو تقسيم معتمد، وفي ضوء ذلك يتم اعلان الملاك بالآتي:

انتظرونا غداً.. وانفراد جديد بشأن آليات التعامل مع المباني والمنشآت المقامة داخل كردون مدينة العبور الجديدة بدون ترخيص.

شارك هذا الموضوع !

2 comments

أضف تعليق
  1. مجدي السمدوني 10 يناير, 2018 at 14:55 رد

    استاذ.. محمود
    لقد اطلعنا علي المخطط المقترح تنفيذه بمدينة العبور الجديدة..
    ولنا بعض الاستفسارات
    اولا مادخل هيئة التخطيط العمراني لكي تضع يدها علي اراضي صغار الملاك لكي تجمع قطع مع بعضها وتعيد تحرير عقود لهم وكمان يقعوا تحت سيطرتها من ناحية ضرورة القبول بكل اوامر وتعليمات الهيئة في الامور الماليه التي ستفرضها نظير تغيير النشاط والمرافق والخدمات..
    مادخلها هي لتبيع الارض لنا مرة اخري
    من اكثر من 10 سنوات و 15 سنه والناس شارية الارض وصابرة عليها في عدم البناء حتي لاتتحول المنطقه الي عشوائيات وبالتالي نثقل علي الحكومات المستقبليه في اعادة تأهيل تلك المنطقة ..وطبعا اسعار مواد البناء زمان لم تكن كأسعار ايامنا الان..
    هناك اشياء كثيرة يجب ان تراعيها الحكومه للم شمل صغار الملاك..
    ثانيا الهيئة مازالت تصر علي ان الارض تصلح للزراعة ونحن غيرنا النشاط من استصلاح زراعي الي سكن وبالتالي واضح انها ستبيع لنا الارض مرة اخري بحجة تغيير النشاط.. وهذا مستحيل ان يوافق عليه صغار الملاك.. في عهد مرسي اصدر هشام قنديل قرار بتغيير النشاط بمبلغ 357 جنيه ولم نوافق عليه ساعتها ومازالت القضايا تتداول باروقة المحاكم للطعن علي هذا القرار الاداري..
    استاذ محمود اذا تعقدت الامور فعلي الحكومه ان توفر للاهالي مصدر ثابت للمياه ونحن سنزرعها من باب العند يورث الكفر..
    ثالثا كيف احلم بان يكون لي منزل خاص لاسرتي وتحوله الهيئة ليصبح شقه اساهم بها بارضي واساهم كمان في سعر الشقة..
    اذا كان صغار الملاك يرغبون في شقق فلما الصبر كل تلك السنوات.. حضرتك متخيل 86 الف اسرة علي الاقل كل اسرة بها شاب او اتنين محتاج شقة بمعني الحكومه مطالبه بانشاء ما لا يقل عن 100 الف شقة .. لما نوفر للحكومه هذا العدد من الوحدات السكنيه اليس هذا التوفير يحترم ويقابل بنوع من عدم فرض اتاوة تغيير النشاط علي صغار الملاك..
    ثالثا صغار الملاك فرضا وافقوا علي ما ستفرضه الهيئة عليهم من اتاوة تغيير النشاط وتكاليف المرافق والخدمات وتتخطي تلك المبالغ قدراتنا من اين لصغار الملاك باموال البناء وباسعار هذه الايام..
    ان هو الا تعجيز.. للسطو علي الارض لانها اصبحت في مكان مميز بسبب قربها من قرار اصدره الرئيس بانشاء عاصمة اداريه جديدة..
    استاذ محمود لم نكن نحرس الارض للحكومه لكي تضع يدها عليها وتستثمرها علي مراي ومسمع كل صغار الملاك ومتخيلين اننا سنقف مكتوفي الايدي وحلمنا يتبدد.. لن يكون..
    استاذ محمود
    نحن رغم عدم علمنا بكيفية تفهم المسئولين وهم يجلسون بمكاتبهم كيف يفكرون او يتفهمون الوضع المفروض لكي تطاع تأمر بالمستطاع فالاولي لهم ان يأخذوا رائينا فيما سيقررون بشأننا.. والا سيواجهوا بالرفض ولن يتعاون معهم اخد لتعمير تلك المنطقة وسندخل في قضايا ليس لها اول من اخر ختي وان كنا نعلم ان تلك اللحنه محصنه بقرار رئيس الجمهورية بالا يجوز الطعن علي قرارته وبالتالي سنعود بالطعن علي قرار السيسي في عدم تحصيين اي قرارات ببساطه شديدة لان تلك القرارات ليست قرأن..
    والله يرحم ايام مرسي الشعب خرج عليه لاصدارة قرار رئاسي بتحصين قرارته السابقة واللاحقه..
    الموضوع كبير يا استاذ محمود والناس تتحمل فوق طاقته في الحياه العادية من باب ان المركب يمشي وان ما يفعله السيسي الان احتمال يكون له مردود ايحابي للاجيال الجديدة.. وعليه نتمني ان تراعي الهيئة هذه المواضيع وعلي تسمع من صغار الملاك وتشارك نخبه منهم عند اتخاذ القرارات التي تتحكم باحلام اكثر من 86 الف اسرة سبق ان تقدموا باوراقهم لجهاز العبور..

  2. مجدي السمدوني 10 يناير, 2018 at 15:14 رد

    استاذ.. محمود
    لقد اطلعنا علي المخطط المقترح تنفيذه بمدينة العبور الجديدة .. والصادر من هيئة التعمير والتخطيط . والمنشور بمعرفتكم
    ولنا بعض الاستفسارات
    اولا مادخل هيئة التخطيط العمراني لكي تضع يدها علي اراضي صغار الملاك وتقوم بجمع القطع الصغيرة مع بعضها تحت مسمي اسكان اجتماعي وتعيد تحرير عقود لنا وكمان يقعوا تحت سيطرتها من ناحية ضرورة القبول بكل اوامر وتعليمات الهيئة في الامور الماليه التي ستفرضها نظير تغيير النشاط والمرافق والخدمات..
    مادخلها هي لتبيع الارض لنا مرة اخري
    من اكثر من 10 سنوات و 15 سنه والناس شارية الارض وصابرة عليها في عدم البناء حتي لاتتحول تلك المنطقه الي عشوائيات وبالتالي نثقل علي الحكومات المستقبليه في اعادة تأهيل تلك المنطقة ..وطبعا اسعار مواد البناء زمان لم تكن كأسعار ايامنا الان..
    هناك اشياء كثيرة يجب ان تراعيها الحكومه للم شمل صغار الملاك حولها بحيث لانمثل عبء عليها .
    ثانيا الهيئة مازالت تصر علي ان الارض تصلح للزراعة ونحن غيرنا النشاط من استصلاح زراعي الي سكن وبالتالي واضح انها ستبيع لنا الارض مرة اخري بحجة تغيير النشاط.. وهذا مستحيل ان يوافق عليه صغار الملاك.. في عهد مرسي اصدر هشام قنديل قرار بتغيير النشاط بمبلغ 357 جنيه ولم نوافق عليه ساعتها ومازالت القضايا تتداول باروقة المحاكم للطعن علي هذا القرار ..
    استاذ محمود اذا تعقدت الامور فعلي الحكومه ان توفر للاهالي مصدر ثابت للمياه ونحن سنزرعها من باب العند يورث الكفر..
    ثالثا كيف احلم بان يكون لي منزل خاص لاسرتي وتحوله الهيئة بقرار في مكتب مكيف ليصبح شقه اساهم بها بارضي واساهم كمان في سعر الشقة..
    اذا كان صغار الملاك يرغبون في شقق فلما الصبر كل تلك السنوات.. حضرتك متخيل 86 الف اسرة علي الاقل كل اسرة بها شاب او اتنين يحتاج الي شقة بمعني الحكومه مطالبه بانشاء ما لا يقل عن 100 الف شقة .. ولما صغار الملاك يساهموا باموالهم في بناء حلمهم بعيد عن الحكومه فمن اين للحكومه ان توفر هذا العدد من الوحدات السكنيه اليس من الواجب ان يحترم هذا التوفير ويقابل بنوع من عدم فرض اتاوة تغيير النشاط علي صغار الملاك..
    ثالثا صغار الملاك فرضا وافقوا علي ما ستفرضه الهيئة عليهم من اتاوة تغيير النشاط وتكاليف المرافق والخدمات وتتخطي تلك المبالغ قدراتهم فمن اين لصغار الملاك باموال البناء وباسعار هذه الايام..
    ان هو الا تعجيز.. للسطو علي الارض لانها اصبحت في مكان مميز بسبب قربها من قرار اصدره الرئيس بانشاء عاصمة اداريه جديدة..
    استاذ محمود لم نكن نحرس الارض للحكومه لكي تضع يدها عليها وتستثمرها علي مراي ومسمع من كل صغار الملاك ومتخيلين اننا سنقف مكتوفي الايدي وحلمنا يتبدد.. لن يكون..
    استاذ محمود
    نحن رغم عدم علمنا بكيفية تفهم المسئولين احاسيسنا ومشاعرنا واحلامنا التي تتبدد وهم يجلسون بمكاتبهم كيف يفكرون او يتفهمون الوضع المفروض لكي تطاع تأمر بالمستطاع فالاولي لهم ان يأخذوا رأينا فيما سيقررون بشأننا.. والا سيواجهوا بالرفض ولن يتعاون معهم احد لتعمير تلك المنطقة وسندخل في قضايا ليس لها اول من اخر حتي وان كنا نعلم ان تلك اللجنه محصنه بقرار رئاسي والا يجوز الطعن علي قرارتها وبالتالي سنعود بالطعن علي قرار السيسي نفسة في عدم تحصيين اي قرارات ببساطه شديدة لان تلك القرارات ليست قرأن..
    والله يرحم ايام مرسي عندما خرج الشعب عليه بسبب اصدارة قرار رئاسي يحصين قرارته السابقة واللاحقه..
    الموضوع كبير يا استاذ محمود والناس تتحمل فوق طاقتها من امور الحياه اليومية العادية من باب ان المركب يمشي وان ما يقوم به الرئيس السيسي الان احتمال يكون له مردود ايحابي للاجيال الجديدة..
    وعليه نتمني ان تراعي الهيئة هذه المواضيع وعليها ان تسمع من صغار الملاك وتشارك نخبه منهم عند اتخاذ القرارات التي تتحكم باحلام اكثر من 86 الف اسرة سبق ان تقدموا باوراقهم لجهاز العبور..

إضافة تعليق جديد