“المراسم للتطوير العمراني” تطلق مشروع “CapitalGate” بالتجمع الخامس


اسكان مصر – محمود محمد

أعلنت شركة المراسم للتطوير العمراني عن إطلاق مشروعها العقاري الجديد بالسوق المصرية باسم (CapitalGate)، والذي يقع في التجمع الخامس في تقاطع الطريق الدائري الأوسط مع المحور الجنوبي الذي يربط القاهرة الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومن هنا جاءت تسمية المشروع للتأكيد على أهمية موقعه الاستراتيجي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة، اليوم الأحد، 11 فبراير 2018، بعنوان “عالم المراسم”، لعرض خطوات رحلة الشركة وإنجازاتها على مدار 20 عام والرؤية التي تميزها بالسوق العقاري المصري.

وأضافت الشركة أن مشروع (CapitalGate) يتميز المشروع بتصميماته الجذابة، حيث يضم منطقة سكنية تطل عمارات على مساحات خضراء أو مسطحات مائية، ومنطقة خدمية ترفيهية تضم كلوب هاوس (ClubHouse) يقع في قلب المشروع، ومنطقة إدارية تقع على طول واجهة تبلغ 685 متر (مدخل الشارع الرئيسي) بالمشروع.

ويعد المشروع هو الثاني من بين 3 مشروعات رئيسية تنفذها شركة المراسم، بعد أن أطلقت في أغسطس ٢٠١٧ باكورة مشاريعها العقارية في قلب التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة والذي حمل اسم (Fifth Square)، والمقام على مساحة ١٥٨ فدان، والذي تخطت مبيعاته ٢٠٠٪ من المستهدف خلال أول ٣ شهور، ويعد مثالا فعليا للشعار الذي أطلقته “المراسم” لخطواتها في مجال الاستثمار العقاري وهو “نبني لنطور حياة”. فيما تخطط الشركة لإطلاق مشروعها الثالث في رأس سدر عام 2019.

وقالت الشركة إن حجم الأعمال المتوقعة لمشروعاتها الرئيسية الثلاث بمجال التطوير العقاري بالسوق المصري يبلغ ٣٢ مليار جنية، مؤكدة أنها المشروعات تتيح مجموعة من الخدمات والإمكانات التي لا توجد مجتمعة في أي مكان آخر، ويشمل ذلك التصميمات العالمية غير المسبوقة والتشطيبات المتميزة التي تضاهي معايير الرفاهية العالمية، وتوفير الاحتياجات المختلفة لحياة سلسة من مراكز تسوق، وهايبر ماركت، وحضانات، وعيادات طبية متخصصة، وأماكن ترفيه، وشواطئ رملية، ومساحات خضراء ومسطحات مائية، بالإضافة إلى توفير تأمين طبي متميز يتم الصرف علية من ودائع الصيانة الخاصة بالعملاء.

وأضافت الشركة، ضمن فعاليات المؤتمر الصحفي، أنها منذ أن قررت العام الماضي (٢٠١٧) اقتحام سوق التطوير العقاري، وهي تعمل من خلال خطط طموحة تتوافق مع سياسات الدولة في هذا المجال، وفي إطار ذلك ولمواكبة تطورات السوق المصرية، قامت الشركة بتطوير قدراتها بالعمل على تطوير العديد من الصناعات المغذية لقطاع المقاولات داخل الشركة، من خلال تدعيم مصانعها في مجالات الأخشاب والحديد والألومنيوم والخرسانة الجاهزة، من خلال ضخ استثمارات جديدة في تلك المصانع تجاوزت ٢٥٠ مليون جنيه.

وأكدت الشركة أنها تحرص دائما علي مواكبة التطور العلمي والالتزام بأقصى معايير الجودة من خلال حصولها على العديد من الشهادات العالمية مثل ISO 9001:2008 ، وISO 14001:2004  ، و OHSAS 18001:2007.

وكشفت شركة المراسم عن أهم المشاريع التي تعمل حاليا على تنفيذها وهي تجديد الجامع الأزهر الشريف، مع الحفاظ التام على التراث التاريخي له كأثر ومعلم إسلامي عالمي، وكذلك تجديد مبنى مشيخة الأزهر، واستحداث العديد من الكليات في جامعة الأزهر، وكذلك تطوير مدن البعوث القديمة وإنشاء مدن جديدة، وأيضا إنشاء مطبعة وقناة فضائية للأزهر الشريف.

ولفتت الشركة إلى أنها أطلقت العديد من المشروعات في مجالات الفنادق العالمية والمراكز التجارية والمشروعات السكنية ومشروعات المرافق، وكان مستوى التنفيذ لجميع تلك الأعمال يحقق بالفعل شعار الشركة في تلك المرحلة “شركة وطنية بقدرات عالمية”.

كما استعرضت “المراسم” قصص نجاحها في السوق العقاري المصري، موضحة أنها بدأت أعمالها في مصر عندما تأسست عام 1997، حيث بدأت بالمساهمة كمقاول في أكبر مشروع استثمار عقاري على مساحة ٦ مليون متر مربع، وفي عام ٢٠٠٠/٢٠٠١ قررت الشركة تغيير استراتيجيتها، حيث كرست إمكاناتها لتنفيذ العديد من المشروعات العملاقة التي يمكن وصفها بمشاريع متخصصة عالية الجودة.

كما نفذت الشركة أربعة مشروعات لتطوير المطارات المصرية بقدرة استيعابية تبلغ ١٦ مليون راكب سنويا، وتشمل تلك المشروعات تجديد صالة (١) بمطار القاهرة الدولي، ومطار شرم الشيخ الدولي، ومطار الغردقة الدولي، وتجديدات وتوسعات بمطار النزهة الدولي ومشروع تركيب وتشغيل أول ناقل ركاب آلى APM بالشرق الأوسط وأفريقيا والذي تم تركيبه بمطار القاهرة الدولي، وجميعها تعد بمثابة الواجهة الحضارية لمصر أمام العالم.

واختتمت “المراسم” مؤتمرها الصحفي بالإشارة إلى أنها لم تتخل عن مسؤوليتها الاجتماعية ولم تغفل دورها في المساهمة في تنمية المجتمع، حيث اتسع مفهوم “نبني لنطور حياة” ليشمل المشاركة في تطوير الحياة داخل القري الأكثر احتياجًا في صعيد مصر، وذلك من خلال مبادرة “مفتاح مقابل مفتاح”، حيث ألتزمت المراسم نفسها بتطوير منزل في قري الصعيد مصر مقابل كل منزل يتم بيعه، وتم بالفعل تسليم عدد ١٤٠ منزل مطور خلال الأسبوع الماضي في 3 قري بمحافظة بني سويف، ومن المستهدف استكمال تلك المبادرة لتشمل ٥٥٠٠ منزل خلال الفترة القادمة.

ولم تقتصر المبادرات المجتمعية على قطاع الإسكان بل امتد لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تم توقيع عقد رعاية لمدة ٣ سنوات من ٢٠١٨ إلى ٢٠٢٠ للجنة البارالمبية لرعاية الأبطال من ذوي الاحتياجات الخاصة لتأهيلهم لتمثيل مصر في أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق