جدل بعد ظهور شريف حليو صاحب “جميرا للاستثمار العقاري” مع السيسي


بجوار رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، كان ظهور رجل الأعمال سامي عبد الرحيم فؤاد وشهرته “شريف حليو” رئيس مجلس إدارة شركة “جميرا” للاستثمار العقاري والتي أعلنت عن مشروع العام قبل الماضي يحمل اسم “جميرا باى” رأس الحكمة، ملفتاً للأنظار في الصورة التي التقطت لرئيس الجمهورية مع بعض عواقل القبائل في مطروح على هامش افتتاح مدينة العلمين الجديدة.

الظهور فجر الكثير من التساؤلات حول من يقف وراء ترشيح الحاضرين في أحد المؤتمرات الهامة لرئيس الجمهورية، ومدى دقة التحريات التي تجريها الجهات المعنية حول المدعوين، خاصة بعد ظهور رجل الأعمال وارتباطه بقضية أرض مشروع “جميرا باى” والمملوكة لسهام ابراهيم أحمد، مأمورة اتحاد ملاك قرية النخيل والتي تملك الأرض التي أعلن عن إقامة المشروع المزعوم “جميرا باى” عليها وهي الشركة التي يرأسها شريف حليو بعد شراءه الأرض من المتهم الهارب ياسين عجلان والذي باع الأرض بتوكيل مزور إلى شريف حليو الذي تولى مهام التعامل به مع محافظة مطروح ، رغم تنبيه مصلحة الشهر العقاري لكافة الجهات بوقف التعامل بأي توكيلات تخص أرض قرية النخيل، وهي القضية المنظورة أمام محكمة الجنايات حاليا.

شريف مساهم أيضاً في الشركة المصرية الخليجية للاستثمار العقاري “مرسيليا” والذي ترأس مجلس إدارتها حتى منتصف عام 2016 قبل ان يتم اتخاذ قرار “مناورة” بتعيين رئيس مجلس إدارة جديد هو ياسر رجب في حين يحتفظ حليو بملكية 30% من أسهم الشركة، وهي الشركة ذاتها التي تواجه سهام النقد بشأن اتفاق أرض قرية الهدير والتي أقيم عليها مشروع مرسيليا بيتش 4 .

يذكر أن أجهزة الأمن بمديرية أمن مطروح تمكنت منتصف عام 2017 من تحرير بسام نجل رجل الأعمال سامى عبد الرحيم بعد قيام مجهولين بخطفه وطلب فدية 5 مليون جنيه.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق