بالفيديو.. سكان مشروع “البستان” يكشفون فساد هيئة تعاونيات البناء


اسكان مصر – محمود محمد

قال رشاد بريك المتحدث باسم اتحاد شاغلي مشروع البستان بمنطقة المستثمرين الشمالية في مدينة القاهرة الجديدة، إن هيئة تعاونيات البناء والإسكان التي نفذت المشروع تسعى لتعطيل عملية التنمية التي يقوم بها اتحاد الشاغلين بعد قيام الاتحاد بالاعتراض على تحويل الجراجات الموجودة بالمشروع إلى محلات تجارية.

وأضاف خلال استضافته في برنامج “عقارات مصر” المذاع على قناة “الحدث اليوم” أمس الجمعة، ويقدمه الإعلامي محمود الجندي، أن إنشاء التعاونيات كان هدفه انشاء تجمعات أدمية لإقامة المواطنين منذ عهد الرئيس جمال عبد الناصر، مشيرا إلى أن المشروع يتعرض لهجمة شرسة من العاملين في هيئة تعاونيات البناء والإسكان.

وأكد المتحدث باسم اتحاد الشاغلين أن مشروع البستان ويضم 3 نماذج من العمارات هي “النرجس – الداليا – عصفور الجنة” أن المشروع بدأ في 2005 وكان من المفترض أن يتم تسليمه في عام 2008 وبيعت وحداته بسعر ألف جنيه للمتر ، وتم التسليم فعليا في نهاية 2011 وبداية 2012 ، وتم اجبار الحاجزين على دفع 500 جنيه على كل متر بدون وجه حق ، وانهم وجدوا عدة مخالفات في البنية التحتية والتشطيبات العامة للمشروع.

وأضاف بريك لـ”عقارات مصر”، ان المشروع تحول إلى بؤرة سيئة جدا ومرتع للحيوانات الضالة والخارجين عن القانون رغم الموقع المتميز للمشروع ووجوده أمام مدينة الرحاب وكمبوند الصحفيين وحسن علام، إلا إنه تحول فناة خلفي يجمع العمال والصنايعية ما أساء بشكل كبير للمشروع.

وأكد أن اتحاد الشاغلين استطاع انهاء وجود العمال والصنايعية وظاهرة تأجير الوحدات السكنية لهم، وانه شرع في تنفيذ سياج شجري “سلك” لحماية السكان الا ان هيئة التعاونيات قدمت شكاوى وطالبت بإزالة السور تماما متعللة بعدم الحصول على موافقته، رغم اخلالها بالتزاماتها في أعمال النظافة والصيانة والحفاظ على مقومات المشروع واستكمال أعمال التنمية فيه وتوفير الخدمات لقاطنيه.

وشدد بريك على أن اتحاد الشاغلين منذ تأسيسه في عام 2015 وأخذ على عاتقه رفع كفاءة المشروع وصيانة البنية التحتية وتوفير الأمان للسكان بإقامة سور حول المشروع، ومنذ تلك اللحظة وهو يحارب بكل الوسائل من قبل الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان ، لافتا إلى أن الاتحاد وقف موقفاً صلباً وصارما في مواجهة محاولات تحول الجراجات إلى محلات تجارية منعا لانتشار العشوائية.

من جانبه، أكد المهندس مصطفي فهمي رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة في مداخلة مع “عقارات مصر”، إنه جاري تقنين وضع السور الشجري الخاص بالمشروع بالتنسيق مع هيئة تعاونيات البناء والإسكان، مشيرا إلي أن اتحاد الشاغلين هو الأفضل لتولى إدارة المشروع لعلمه بمصالح سكان المشروع وأكثر قربا وتلامساً مع مشاكل مشروعه.

وأشاد رئيس جهاز القاهرة الجديدة باتحاد شاغلي مشروع البستان، مؤكداً إن تنفيذ سور أمر ضروري لحماية سكان المشروع وانه يتميز بشكل جمالي، ورغم حدوث مشكلة بسيطة في الاجراءات الا اننا نسعى لمساعدة اتحاد الشاغلين في تقنين وضعه، لافتا إلى أن المنمي العقاري للمكان يشترط موافقته على السور ، وهو ما نسعى لتحقيقه الآن، وهو سور جيد ويتميز بالشكل الجمالي.

وأضاف فهمي، إنه لن يسمح بأن يتم تحويل وحدات الدور الأرضي لمحلات أو وحدات تجارية وإدارية وان الجهاز سيقف بقوة في وجه أي مخالفة بهذا الشأن.

وطالب رئيس الجهاز من اتحاد شاغلي البستان إخطاره رسمياً بأي محاولة لتحويل الجراجات لمحلات تجارية لاتخاذ الاجراءات القانونية ضدها، وان ذلك مخالفة صريحة للقانون.

واستكمل رشاد بريك حديثه مؤكداً عدم وجود أي خدمات داخل المشروع سواء مسجد أو وحدة صحية أو نقطة شرطة أو اسعاف، لافتا إلى أن المدرسة المخصصة للتعليم الأساسي يتم بيعها الآن كمدرسة خاصة.

من جانبها، قالت ابتسام حنا رئيس اتحاد شاغلي مشروع البستان لـ”عقارات مصر”، إن هيئة التعاونيات اسبوعيا تتقدم بشكاوى لجهاز القاهرة الجديدة لإزالة السور الشجري رغم عدم وجود إزالة للأسوار الشجرية، مشيرة إلى أن التعاونيات هيئة حكومية باعت لنا الوحدات وقامت بتسليم المشروع للجهات المعنية فلماذا تحاول الآن ضرب المشروع بتحرير محاضر ضد اتحاد الشاغلين؟.

وأبدت حنا تعجبها من موقف هيئة تعاونيات البناء والإسكان والتي تحاول تحويل مشروع البستان لبؤرة عشوائية، كما انها رفضت تسليم الاتحاد وديعة الصيانة، ولم يتم توصيل الغاز الا من خلال اتحاد الشاغلين وكذلك تحملنا تكاليف النظافة والصيانة رغم قيام هيئة التعاونيات بتحصيل قيمتها بدون وجه حق، لافتة إلى تحمل السكان مديونية مياه مستحقة على هيئة التعاونيات وقت انشاء المشروع  ويتم تحميلها جبرا للسكان الآن.

وأكدت رئيس الاتحاد، ان موظفي الهيئة يملكون عشرات الشقق في المشروع ويحاولون بكل قوة تعطيل تنمية المشروع ولا يبحثون إلا عن تحقيق مكاسب مادية عن طريق المزادات.

وناشد المتحدث باسم الاتحاد رئيس الوزراء ووزير الإسكان بسرعة التدخل وانقاذ مشروع البستان من التحول إلى بؤرة عشوائية جديدة.

شارك هذا الموضوع !

  1. اشرف غريب 10 مارس, 2018 at 21:20 رد

    السيد الفاضل الاعلامي محمود
    بعد التحية
    لقد تشرفت بمشاهدة الحلقة الخاصة بمشاكل تعاونيات البناء وكنت اتمنى ان يقوم البرنامج بالاتصال بالاخ رئيس الهيئة للاستماع الى اقواله فيما نسب الى هيئثه الفاسدة من اتهامات موثقة ولكن كعادة المسئولين الفاسدين هي الهروب من المواجهات والخروج في وسائل الاعلام بعد ذلك للادلاء بتصريحات واهية وكاذبة كالعادة
    هل يحق لي التقدم ببلاغ للنائب العام من خلال برنامجكم الموقر للتحقيق مع الهيئة رئيسا وعاملين لكشف الفساد ومحاسبة الفاسدين ليكونوا عبرة لمن لا يعتبر وارساءا لشعار الرئيس السيسي في محاربة الفساد
    ملحوظة اخيرة وهي بخصوص المبلغ التكميلي المضاف وهو 35000 جنيه دون وجه حق وليس 135 جنيه كما اشار ضيفكم الكريم السيد رشاد بريك
    تمنياتي لكم بالتوفيق والنجاح في التصدي الى الفساد والقضاء عليه

إضافة تعليق جديد