فهمي: قرار “سيادي” وراء عدم تنفيذ شبكة صرف الأمطار بالقاهرة الجديدة


اسكان مصر – محمد حسام

قال المهندس كمال فهمي نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لقطاع تطوير وتنمية المدن سابقاً، أن سبب الأزمة التي شهدتها مدينة القاهرة الجديدة، هي سقوط كمية كبيرة من الأمطار لم تحدث من قبل، وبالتزامن مع انقطاع الكهرباء ازداد الأمر سوءاً، إضافة إلى وجود أعطال في مولدات الكهرباء ما تسبب في تفاقم الكارثة وأجهزة المدن لم تكن قد انتهت من حصر احتياجات المحطات من الصيانة، وكان هناك سوء إدارة للأزمة بشكل عام.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ”إسكان مصر” قائلاً: ” لم يتم تصميم شبكة صرف أمطار مستقلة عن شبكة الصرف الصحي بقرار سيادي وقت تأسيس مدينة القاهرة الجديدة لأن وقتها أكد الاستشاريين أن المطر يحدث مرتين أو ثلاث مرات على مدار السنة، ولم يكن في الحسبان التغييرات المناخية التي نشهدها الآن، ولم يكن الأمر من باب الخطأ او التوفير ، وتم الاكتفاء ببالوعات لصرف الأمطار مربوطة ببالوعات الصرف العادية، ومع ارتفاع نسبة الاشغال السكني حدثت الكارثة.

مشيرا إلي إنه لو كان القدر أمهل جهاز القاهرة الجديدة شهرين ما كانت حدثت الكارثة، فهناك بالفعل اجراءات للصيانة اتخذها المهندس عبد المطلب عمارة نائب رئيس الهيئة الحالي، ولكن الوقت لم يسعفه لطرح مناقصات للصيانة وخلافه.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق