أخر كلام عن “لائحة العاملين بالمجتمعات العمرانية”


محمود الجندي 

منذ اللحظة التي وعد فيها المهندس عبد المطلب عمارة نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بإنجاز لائحة العاملين في الهيئة بما يوفر زيادة في رواتبهم تكفي بالكاد الزيادات الرهيبة في الأسعار وذلك خلال استضافتي له في برنامج “دارك”.. لم يمر اسبوع بدون سؤال ومتابعة لها، بل لم تكن تخلوا مكالمة أو مقابلة معه أو مع باقي القيادات المرتبطة بموضوع اللائحة بدون السؤال والتأكيد على سرعة انجازها.

تأخرت اللائحة كثيرا .. نعم حدث ذلك لظروف مختلفة بعضها تكاسل المسؤولين عنها في متابعتها، وحصلت على وعد بأن تطبق فعليا في شهر يوليو المقبل، وهو وعد أخير سأصدقه إلى أن يتحقق .. ولو لم يتحقق فسأتقدم باعتذار لجموع العاملين في الهيئة، فما كان السعي مني إلا لهدف واحد هو محاولة توصيل صوت آلاف الموظفين في الهيئة ممن يبنون مصر الآن وحقهم أن يحصلوا على ما يسد حاجتهم وأسرهم، وهو السبب الرئيسي في موافقة الوزير مصطفي مدبولي على تعديل اللائحة.

لكن الأغرب في هذا الأمر أن تجد موظفين في الهيئة وأجهزتها هم معول هدم .. لا يخطون خطوة إلا لنشر الإحباط واليأس بين زملائهم، بل إن بعضهم هاجمني شخصيا واتهمني بالكذب و”تخدير” العاملين وكأنني رأيته وغيره يثورون ثورتهم ومنعتهم منها ، أو وجدت اللائحة على وشك الصدور وقررت أن أركب الموجه..

ونسي هذا وذاك أنهم منذ سنوات طويلة يحتجون ويغضبون عبر “فيس بوك” ولا أحد يسمعهم أو يعيرهم أي انتباه، وإنه لولا طرحنا للموضوع وتحمل المهندس عبد المطلب عمارة مسؤولية انجاز اللائحة ما كنا نتحدث اليوم عن موافقات صدرت من المالية وجهاز التنظيم والإدارة.

مناضلو الفيس بوك للأسف .. أفسدوا الهيئة وأجهزتها ، وبدلا من أن يشدوا على يد كل من يحاول مساعدتهم، يقومون بالهجوم عليه وتوجيه النقد غير المقبول بل وكيل الاتهامات بدون دليل.

هناك آلاف المحترمين في هيئة المجتمعات وأجهزتها وسنتحمل من أجلهم اتهامات البعض السخيفة، وسنصبر على أراذل الناس آملين أن تصدر اللائحة قريباً مراعاة لظروف العاملين .

أرجوكم عليكم بالصبر فالأمور أوشكت على الانتهاء ولا تسمعوا لمروجي الشائعات الذين بدأوا شائعاتهم بعدم وجود لائحة من الأساس أو “فنكوش” كما روجوا على مواقع التواصل الاجتماعي، ثم بعد أن نشرنا لهم أحد المخاطبات الرسمية عاد بعضهم ليقول وماذا تم منذ صدور تلك المخاطبة في شهر فبراير الماضي، وكأن علينا أن ننشر كل ورقة أو مكاتبة تتم في هذا الشأن.

اعتبروها لم تتحرك من الأساس وانتظروا شهر يوليو القادم .. إما أن تطبق أو أعتذر لكم وأنضم إليكم واحدا من المخدوعين في إخلاص قيادات الهيئة وحرصهم على مصالح العاملين.. وقتها افعلوا ما تريدون.

شارك هذا الموضوع !

إضافة تعليق جديد