بالصور.. سكان بدر يشكون انقطاع المياه وانفجار الصرف.. ورئيس الجهاز يرد


اسكان مصر – محمد حسام

سادت حالة من الغضب بين سكان عدة أحياء في مدينة بدر بسبب الانقطاع والضعف المتكرر في مياه الشرب، بالتزامن مع تسرب مياه الصرف من بعض غرف التفتيش في أحد الاحياء السكنية، حيث تداول السكان صوراً ترصد شكواهم وهي المشكلات التي نقلتها “إسكان مصر” إلى رئيس جهاز المدينة المهندس عادل الدسوقي للحصول على رد، خاصة بعد توجيه السكان الاتهامات لجهاز مدينة بدر بالتقصير في واجباته.

من جانبه، قال المهندس عادل الدسوقي لـ”إسكان مصر” إن هدف جهاز المدينة هو تنميتها وليس تجاهل شكاوى سكانها، مشيرا إلى أن العمل الإداري في الدولة محكوم بقواعد وقوانين وله اجراءات يجب اتباعها، مشيرا إلى أن أغلب الاجراءات التي يتخذها الجهاز لحل مشكلات السكان لا يعلم عنها السكان شيء خاصة وانها تتداول بين الجهات الرسمية فقط، بهدف ابلاغ السكان بنتائج نهائية.

وأشار رئيس جهاز مدينة بدر، إلى أن مشكلة ضعف المياه وانقطاعها ليس السبب فيها جهاز المدينة ولكن المحطات التي تغذي بدر وهي في مدن العاشر من رمضان والعبور ، فهي أزمة خارجية وتم التنسيق بخصوص الكميات التي يتم ضخها لمدينة بدر من هاتين المحطتين خاصة وان العاشر والعبور تغذيان الشروق أيضاً وهناك أعطال تحدث في طللمباتهم ولا نملك في امرها شئ”.

وأشار إلى إنه تم عرض الأمر بالكامل على المهندس عبد المطلب عمارة نائب رئيس الهيئة لقطاع تطوير وتنمية المدن، وهناك اجتماع لحل هذه المشكلة اليوم الثلاثاء في مقر الهيئة بحضور رؤساء أجهزة العبور والعاشر من رمضان والشروق.

وأشار الدسوقي إلى أن مدينة هليوبوليس الجديدة يتم تغذيتها بـ20 ألف متر مكعب يوميا من حصة المياه بمدينة بدر، وانه كرئيس جهاز طالب بانهاء هذا الوضع المستمر منذ سنوات طويلة، وأن تعود حصة المياه لسكان بدر بالكامل، على أن تحصل هليوبوليس على حصة مياه من مدينة الشروق.

وتابع رئيس جهاز بدر قائلاً: ” حق السكان توفير المياه لهم ولم نفرط في حقهم، واتخذنا اجراءات عاجلة لحل مشكلة المياه منها التعاقد على تركيب 5 طلمبات رفع في المحطة رقم 5 بالمدينة لمعالجة مشكلة ضعف المياه، كما تم تدشين مشروع تدعيم للمياه في الحي المتميز والحي الثالث بقيمة 60 مليون جنيه وتنفذه شركة العبد للمقاولات سيدخل الخدمة وينهي كافة الشكاوى يوم 19 اغسطس الجاري ، وتم بالفعل الانتهاء من تنفيذ الخط الناقل للمياه وبحلول العيد لن يكون هناك مشكلة في المياه في الاحياء الاكثر كثافة سكانية.

وبخصوص الحلول على المدى البعيد، أكد طرح مناقصة لتنفيذ 4 روافع في مدينة العاشر تكون خاصة وفقط بتغذية مدينة بدر بحيث نضمن عدم انقطاع المياه او ضعفها بسبب الاعطال مستقبلا وستكون تحت ادارة واشراف جهاز بدر، كما يجري تنفيذ محطة مياه بالمدينة ستدخل الخدمة نهاية 2019.

وفيما يخص مشكلات الصرف الصحي، أكد أنها في المطابق الواقعة أسفل العمارات وحتى حدود الرصيف المحيط بالعمارة هي مسؤولية اتحاد الشاغلين في كل عمارة، فقانونا تقف مسؤولية الجهاز عند حدود غرف التفتيش في الشوارع الرئيسية والفرعية وليس العمارات، مشيرا إلى انه رغم ذلك يتم توجيه العمالة الملحقة التابعة سابقا لشركة المياه والصرف لصيانة تلك الغرف وتسليكها، مشيراً إلى أن جهاز بدر تسلم منظومة المياه والصرف من فترة قريبة جدا، كما ان جزء من المشكلة يعتمد على سلوك الساكن ما يتسبب في انسداد خطوط الصرف وغرف التفتيش.

وتابع: ” رغم ذلك نتحمل مسؤوليتنا تجاه السكان واتخذنا عدة اجراءات منها طرح مناقصة للتعاقد مع شركة لصيانة خطوط الصرف الخاصة بالعمارات وسيتم البت المالي ودخولها الخدمة بعد عيد الاضحى مباشرة”.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق