عبدالعزيز صبره يكتب: رئيس مركز الحامول “على قديمة”


 

السيدة رئيس مركز ومدينة الحامول ..في فرح ..في ميتم …في طهور …تتفقد طريق …تتفقد قرية …عزبة ..تزور أسرة متوفي.. ناجح في الثانوية العامة…..هكذا ينشر المركز الإعلامي لمركز ومدينة الحامول أخبارا وتقارير مدعومة بالصور للسيدة الرئيسة في الحامول

…الحقيقة مع تكرار النشر وانتشار  الصور على الفيس بوك استبشرنا خيرا بالسيدة الرئيسة..

مرت الأيام وجاء الصيف وانقطعت مياه الشرب في أشد ساعات الحر عن العديد من قرى مركز ومدينة الحامول ، الناس صرخت، الجماهير استغاثت ، المواطنون نادوا قبل أن يموتوا عطشا…فاختفت السيدة الرئيسة.

ولا صورة وحيدة نشرها المركز الإعلامي لمركز ومدينة الحامول للسيدة رئيسة المركز وهي تتفقد أحوال الرعية في قرية الأمل الجديدة 77وهم عطشى وعطاشى وعطشانين منذ 5 أيام ولياليهم.

وبعد البحث والفحص اتضح أن السيدة رئيسة المركز والمدينة تتواجد فقط في رحلات معدة سلفا لزوم الشو والتصوير

لم يضبط المركز الإعلامي لمركز ومدينة الحامول ناشرا صورة للسيدة الرئيسة وهي تحل أو تواجه مشكلة …ولكنها دائما تتفقد شوية رصف هنا …أو تزور أحد هناك.

أما أصل المشكلة فيعود لأسلوب عمل وإدارة مياه الشرب بالحامول وكفر الشيخ القديم ، فقد تم اسناد خط مياه شرب للتجديد وتغيير المواسير لقطر 9بوصة، ويبدو أن الحامول بعيدة جدا لم يصلها ما تشهده مصر من تطور حيث قام المقاول برمي كام ماسورة في أول الخط لزوم اثبات العمل وصرف المستخلصات وتوقف عن العمل منذ 6 شهور …أسلوب قديم…شغالين على قديمة.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق