مؤسس “شارك”: زيارة السيسي للصين ستجذب استثمارات أجنبية جديدة


قال المهندس محمد الشخيبي، مؤسس مباردة “شارك”، وعضو غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة الصين والتي تستغرق 4 أيام، يجرى خلاله مباحثات مهمة مع كبار المسئولين بالصين، ومشاركته في منتدى “الصين- أفريقيا”، سوف تساهم بشكل كبير في تضاعف الاستثمارات الصينية في مصر، خاصة في مجال الصناعة، مما ينعكس إيجابيا على نمو الاقتصاد المصري.

وأضاف الشخيبي، أن الأسواق المصرية الناشئة الآن مهيأة لجذب الاستثمارات الصينية لتحقيق الاستفادة من الخبرات التي يمتلكها كبار رجال المستثمرين الصينين ونقلها إلى الأسواق المصرية لتسحين جودة المنتجات المصرية في المجالات المختلفة، متوقعا أن يكون القطاع الصناعي أكبر المستفيدين من جولة السيسي للصين.

وأوضح رجل الأعمال الشاب، أن توقيع اتفاقيات مع الجانب الصيني في مجال الصناعة لإنشاء شركات ومصانع جديدة في مصر سوف يساهم في تحسين القطاع بشكل كبير ويخلق نوع من التنافسية بين الشركات بعضها البعض، مما ينعكس إيجابيا على تحسين جودة المنتجات.

وتوقع عضو غرفة الصناعات الكيماوية، زيادة الاستثمارات الصينية في مصر خلال السنوات المقبلة خاصة بعد ضم “اليوان الصيني” إلى سلة العملات المعتمدة في الصندوق النقد الدولي، إلى جانب الدولار واليورو والين والجنيه الإسترليني، تتمثل تلك الاستثمارات في صناعة السيارات والإطارات ومشروعات خاصة بالحاويات، بالإضافة إلى الاستفادة من التقدم التكنولوجي التي تتميز به الصين.

وأشار رجل الأعمال الشاب، إلى أن الصناعة تعد من أهم العوامل لنمو الاقتصاد المصري، وتوقيع اتفاقيات مع وزارة الصناعة والتجارة الصينية لدعم المنتجات القادمة من الصين، تساهم بشكل كبير في فتح تعاملات جديدة، ويكون التعامل أكثر مع السوق الصينية، مؤكدا أن ذلك يؤدي إلى توفير رأس مال لمصر، علاوة على أن الاتفاقيات ستساهم في حدوث نوع من الترابط بين الشركات المصرية والصينية، مما يؤدي إلى زيادة التبادل التجاري بين البلدين.

وبلغت جملة الصادرات السلعية المصرية إلى السوق الصيني خلال العام الماضي إلى 408 ملايين دولار بزيادة بلغت 60% عن العام السابق له بقيمة بلغت 255 مليونا، رغم تراجع واردات الصين لمصر بقيمة بلغت 10.43 مليار دولار بنسبة 7.6% خلال العام السابق له بقيمة بلغت 9.53 مليار دولار.

وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلي 2.84 مليار دولار في الربع الأول من العام الميلادي الجاري بزيادة بلغت 25.9% عن العام الماضي، بعد ان كان 807 مليون دولار؛ فيما وصلت الواردات الصينية لمصر إلي 2.4 مليار دولار خلال الـ3 شهور الأولي للسنة الميلادية الحالية بزيادة بلغت 22.5% عن العام السابق له.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق