“مول دار مصر” بمدينة السادات.. افتتاح أسطوري وخدمات متكاملة


رئيس شركة الخليج للمقاولات والاستثمار العقاري: المول باكورة أنشطتنا التجارية.. واقتحمنا المجال التعليمي والطبي مؤخراً

أحمد أبو زيد: مرونة جهاز السادات ساهمت في خروج المشروع للنور .. والتراخيص لم تعد أزمة كما كان في الماضي

ننفذ مركز طبي يخدم الملاك بمشروع الإسكان المتوسط وجيرانهم.. والانشاءات في مدرسة “فيوتشر” بدأت منذ أيام

نخطط لإنشاء أكبر مجمع ترفيهي وسياحي على مساحة 50 فدان بتكلفة استثمارية 500 مليون جنيه

———-

وسط حضور حاشد من سكان مدينة السادات وحفل افتتاح أسطوري، دشنت شركة الخليج للمقاولات العامة والاستثمار العقاري مشروعها التجاري الأول “مول دار مصر” والذي يحمل اسم أول مشروع للإسكان المتوسط تملكه وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة.. هذا الافتتاح كان مثار حديث المواطنين في مدينة السادات وعدد من المدن الجديدة التي تقام فيها وحدات من مشروع “دار مصر” متمنين تكرار تلك التجربة التي شهدت تنفيذ أضخم مول تجاري وترفيهي يقام على مساحة 7 آلاف متر مربع ليخدم سكان الكمبوند والمناطق المحيطة به.

إسكان مصر” التقت أحمد أبو زيد رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للاستثمار العقاري للتعرف على تفاصيل المشروع وكيف نجح مشروع وليد في إحداث حالة الجدل الإيجابية في المدن الجديدة، وكيف نجحت الشركة في استقطاب مستثمرين وتشغيل المشروع فعلياً قبل افتتاحه رسمياً.. وإلى نص الحوار:

بداية ما هي تفاصيل مشروعكم المعروف بـ”مول دار مصر”؟

المشروع عبارة عن مول تجاري وترفيهي حاولنا من خلاله توفير كافة الخدمات لسكان كمبوند دار مصر وكذلك للمناطق المحيطة به خاصة انه في منطقة واعدة استثماريا وقريبة من مناطق الجامعات والنادي الرياضي الجديد، وهو يقام على مساحة 7000 متر مربع وهو أكبر مول تجاري في مشروع الإسكان المتوسط على مستوى كافة المدن الجديدة، وتم افتتاحه منذ ايام بإقامة حفل حضره عدد من نجوم الغناء في مصر وأكثر من 5 آلاف مواطن من سكان مدينة السادات وزوارها، وتم تنفيذه بتكلفة استثمارية 80 مليون جنيه ووحداته مقسمة بنسبة 80% بيع و20% بنظام الإيجار.

كم من الوقت استغرقت عملية تنفيذ المول؟

فوزنا في المزايدة الخاصة بقطعة الأرض في يناير 2017 ودخلنا مرحلة التشطيبات النهائية في يونيو 2018 والمول يضم 220 وحدة تجارية وإدارية بمساحات متنوعة.

هل المول التجاري أولى مشروعات شركة الخليج ؟

المول هو أولى مشروعات الشركة التجارية، لكن كمشروعات سكنية فالشركة نفذت 25 مشروعا سكنيا خلال السنوات الماضية واتجهت إلى النشاط التجاري حديثاً، كما بدأت خطوات المشروعات الطبية والتعليمية.

أنشطة المول حدثنا عنها؟

المول يضم كافة أنواع المحلات من سوبر ماركت لمأكولات لدراس كلين وخلافه، كما يضم كيدز إريا للأطفال وأكبر جيم بمساحة 500 متر وساونا وحمام مغربي. فضلا عن محلات الملابس والعطور، ومنطقة مفتوحة للمطاعم والكافيهات تضم نافورة راقصة.

ما هي تفاصيل مشروع المركز الطبي لدار مصر؟

المركز الطبي الذي يجري تنفيذه حاليا بمشروع الإسكان المتوسط، هو أحد أنشطة الشركة ويقام على مساحة 3520 متر مربع، وانهينا اجراءات التراخيص في 30 يوم بفضل القيادة الواعية في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وجهاز مدينة السادات والتي تدرك أهمية الدفع بالمشروعات الاستثمارية للأمام والبعد عن الروتين .

ماذا عن الخدمات التي يقدمها المركز الطبي؟

المركز يقدم خدمات التحاليل الطبية والأشعة ويوفر حضانة لحديثي الولادة ووحدة غسيل كلوي وغرفة عمليات ووحدة إسعاف وطوارئ وعيادات متخصصة، وستدير المركز شركة متخصصة في إدارة المنشآت الطبية.

قلتم ان الشركة خاضت النشاط التعليمي فما هي التفاصيل؟

حاليا ننفذ مدرسة خاص لغات بجوار مركز شباب مدينة السادات الجديد وتحمل اسم ” Future “، وتتضمن كافة المراحل التعليمية من رياض الأطفال حتى المرحلة الثانوية وهي مكونة من 70 فصل دراسي ، وبها أنشطة تعلم السباحة والرماية وركوب الخيل ومن المقرر الانتهاء من المشروع بحلول شهر سبتمبر 2019، وبدأنا صب الأساسات بعد حصولنا على التراخيص في زمن قياسي لم يتجاوز الشهر، وهو انجاز يحسب لجهاز مدينة السادات برئاسة المهندس علاء منيع ونائبه المهندس البدري رحيم ، والدكتور وليد عباس معاون وزير الإسكان لتفهمهم أهمية توفير الأنشطة التعليمية والخدمية في المدن الجديدة.

سمعنا عن مشروع ترفيهي ضخم تنفذه شركة الخليج فماذا عنه ؟

بالفعل نستعد حاليا لتنفيذ أكبر مجمع ترفيهي سياحي سكني تجاري داخل مدينة السادات ويقام على مساحة 50 فدان أي ما يتجاوز 200 ألف متر مربع، حيث يضم المشروع مجمع سكني متكامل ونادي رياضي ومدرسة دولية وفندق سياحي وأكوا بارك ومول تجاري وسيتم الانتهاء من المشروع بالكامل خلال 5 سنوات وهو بتكلفة استثمارية حوالي 500 مليون جنيه.

كيف نجحت الشركة في تشغيل مشروعها التجاري قبل افتتاحه؟

الشركة لديها استراتيجية عمل تعتمد على تسويق كافة الوحدات التجارية قبل بدء التنفيذ، خاصة وأنها ملتزمة جدا في مواعيد التنفيذ والتسليم بل وتنتهي منها قبل الموعد المحدد، لذلك المول لحظة افتتاحه كان يعمل بكامل طاقته وهو ما يضمن نجاح المشروع وقيامه بدوره الخدمي في المنطقة التي يقع بها.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق