بروتوكول تعاون بين البنك العقاري المصري وشركة تمويلي


اسكان مصر – محمد حسام

استمرارا لمسيرة التغيير والابتكار التي ينتهجها مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربى من أجل تقديم خدمات وحلول متطورة ومبتكرة لعملائه وإيمانا من البنك بأهمية المشروعات متناهية الصغر في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتنمية المجتمع.

لذا شهد يوم الإثنين الموافق 12/ 11/ 2018 توقيع بروتوكول تعاون بين البنك العقاري المصري العربي ممثلا عنه في التوقيع حسين عبد المحسن – رئيس قطاع التمويل متناهي الصغر وشركة تمويلي ممثلا عنها في التوقيع الأستاذ أحمد خورشيد العضو المنتدب التنفيذي لشركة تمويلى للتمويل متناهى الصغر يتم بمقتضاه منح الشركة مبلغ وقدره 50 مليون جنيه كمرحلة أولى لإعادة إقراضها لتمويل المشروعات المتناهية الصغر للفئات الأكثر احتياجا والمرأة.

وهذا وقد شهد مراسم التوقيع عمرو كمال رئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربي وعمرو أبو العزم رئيس مجلس إدارة شركة تمويلي للتمويل متناهي الصغر.

وقد صرح عمرو كمال رئيس مجلس إدارة البنك العقاري المصري العربي أن توقيع هذا البروتوكول يتوافق مع خطط البنك في التوسع في تمويل المشروعات متناهية الصغر لما له من أهمية اقتصادية كبرى وأهمية اجتماعية من خلال دعم الفئات الأكثر احتياجا والمرأة المعيلة وإيمانا بواجب البنك نحو تنمية المجتمع ومكافحة الفقر ورفع مستوى معيشة الأفراد وذلك من خلال تمويل الشركات المتخصصة والجمعيات الأهلية لما لها من قدرة على الوصول إلى هذه الفئات ودراسة احتياجاتها تفعيلا لمفهوم التنمية المستدامة والإسهام في تحقيق الشمول المالى.

ومن جانبه صرح الأستاذ حسين عبد المحسن رئيس قطاع التمويل متناهى الصغر بالبنك أن إستراتيجية البنك تهدف إلى تقديم منتجات ائتمانية تتوافق مع احتياجات الشركات والجمعيات العاملة في مجال التمويل متناهى الصغر بما يتواءم مع احتياجات وطبيعة العملاء الذين يقومون بتمويلهم.

كما أعرب عمرو أبو العزم رئيس مجلس إدارة شركة تمويلي للتمويل متناهي الصغر عن سعادته واعتزازه بالتعاون مع البنك العقاري المصري العربي لما يملكه البنك حاليا من خبرات ومجلس إدارة ذو رؤية محترفة في مجال التمويل متناهي الصغر، مشيرا إلى أن الشركة تأسست تحقيقا بعدا تنمويا واجتماعيا واستثماريا من الدرجة الأولى وتهدف من توقيع هذا البروتوكول إلى أن تكون ذراعا للبنك العقاري المصري العربي للوصول إلى الفئات الأكثر احتياجا والمرأة وخاصة في الريف، كما أن الشركة تهدف إلى توقيع بروتوكولات تحالف أخرى للوصول إلى الشرائح المستهدفة بإجمالي 500 مليون جنيه وتعتزم الشركة إلى تعظيم شبكة فروعها وصولا إلى أكثر من 60 فرعا في مختلف أنحاء الجمهورية خلال ثلاث سنوات.

واستكمل أحمد خورشيد الحديث أن توقيع هذا البروتوكول يفتح آفاقا جديدة أمام الشركة نحو تنشيط وتشجيع التمويل المتناهى الصغر وخطوة نحو تحقيق الشركة لأهدافها التنموية والمجتمعية والاستثمارية من خلال توسيع رقعة نشاطها وحجم أعمالها داخل جمهورية مصر العربية.

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق