تقارير خاصةمميز

عمار سيد “مايسترو” مشروعات الإسكان بمدينة بدر

نائب رئيس الجهاز: ننفذ 61 ألف وحدة إسكان اجتماعي.. و69 عمارة بـ”دار مصر”

64 مشروع خدمي لمنطقة إسكان محدودي الدخل.. و10 ألاف وحدة لموظفي العاصمة الإدارية الجديدة

اسكان مصر – محمد حسام

على عرش المدن الأكثر حظاً في تنفيذ مشروع الإسكان الاجتماعي جاءت مدينة بدر في المرتبة الثانية بعد مدينة 6 أكتوبر في عدد وحدات إسكان محدودي الدخل المنفذة بها، حيث تشهد المدينة تنفيذ آلاف الوحدات السكنية والتي تصل إلى 61 ألف شقة هي الأفضل من حيث جودة التنفيذ والتشطيبات.

“إسكان مصر” وفي إطار رصدها لإنجازات أجهزة المدن الجديدة التقت المهندس عمار سيد نائب رئيس جهاز تنمية مدينة بدر والمسؤول الأول عن تنفيذ مشروعات الإسكان بالجهاز والذي أكد أن المدينة شهدت طفرة في قطاع الإسكان خلال الفترة من 2014 وحتى 2018، مشيراً إلى أن إجمالي الوحدات التي نفذت في المدينة منذ نشأتها وحتى 2014 أي خلال 32 عام سواء إسكان قومي أو منخفض التكاليف أو اقتصادي حوالي 14 ألف وحدة سكنية.

وأشار خلال حواره مع “إسكان مصر” إلى أن السنوات من 2014 وحتى 2016 شهدت تنفيذ 16608 ألف وحدة سكنية متنوعة، وتم تسكينهم، أي ضعف ما تم في 32 عام، وخلال الفترة من 2016 حتى 2017 تم تنفيذ 30456 ألف وحدة سكنية وهي المرحلة الثانية من مشروع الإسكان الاجتماعي وانتهت بنسبة 80% وجاري تسكين الجاهز منها وهي أعمال شاملة تنسيق الموقع العام، وتوفير الخدمات المختلفة من المدارس والحضانات والوحدات الصحية والملاعب.

وأضاف عمار، بأن هناك 64 مشروع خدمي يتم تنفيذهم تحت اشراف مباشر ومتابعة من رئيس الجهاز المهندس عادل الدسوقي لخدمة مشروع الإسكان الاجتماعي فقط، لافتاً إلى إنه تم تخطيط وبدء تنفيذ 8424 وحدة سكنية ضمن المرحلة الثالثة من مشروع اسكان محدودي الدخل ووصلنا لصب سقف الدور الأرضي، وجاري تخطيط منطقة أخرى لتنفيذ 2000 وحدة سكنية أخرى، وهي أرقام ضخمة تصل إلى 40 ألف وحدة ليبلغ إجمالي وحدات الإسكان الاجتماعي بالمدينة 61 ألف وحدة سكنية.

وأكد نائب رئيس جهاز مدينة بدر، أن مدينة بدر لها حظ وافر من مشروع ” سكن مصر” حيث بدأت المرحلة الأولى بـ53 عمارة سكنية بلغت نسبة التنفيذ فيها 75% وزارها الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان في جولته الأخيرة بالمدينة ومن المقرر الانتهاء منهم في شهر مارس 2019. كذلك بدأنا في العمارات المعدلة من المشروع بعد إضافة مصاعد للعمارات وهي بإجمالي 8500 وحدة وهي وحدات العاصمة الإدارية.

وفيما يخص مشروع الإسكان المتوسط “دار مصر” فهناك مرحلتين الأولى 22 عمارة سكنية بعدد 528 وحدة سكنية تم الانتهاء منها وجاري تسليمها للحاجزين، أما المرحلة الثانية فبلغت نسبة التنفيذ فيها 80% وتضم 47 عمارة سكنية بعدد 1128 وحدة ومتوقع الانتهاء منها في مارس أيضاً، شاملة المسجد والسوق التجاري والحضانة وخلافه.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق المجتمعات العمرانية، قد أشار إلى أن مدينة بدر تشهد ملحمة في قطاع الإسكان، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 16584 وحدة بمشروع الإسكان الاجتماعى بمدينة بدر، منها 5016 وحدة بالمنحة الإماراتية، ويجرى تنفيذ 35208 وحدات، تنفذ الهيئة الهندسية للقوات المسلحة منها نحو 25 ألف وحدة، وشركة أخرى 10 آلاف وحدة، و5 آلاف وحدة أخرى تنفذها محافظة القاهرة، لصالح الحاجزين، بخلاف 9432 وحدة تم طرح تنفيذها بمنطقة الامتداد الشرقى بجوار مشروع سكن مصر، كما يجرى التخطيط لطرح تنفيذ 30 ألف وحدة أخرى.

وشدد الوزير على شركات المقاولات المنفذة خلال جولة له، بضرورة تكثيف العمل بالمواقع المختلفة، لسرعة الانتهاء من الوحدات، وتسليمها للحاجزين، مشيرا إلى أنه يدرك أن الحاجزين المحولين من القاهرة الجديدة، وكذا الحاجزين بالإعلان الثامن تأخر تسليمهم، ولكن يجب أن يدرك الحاجزون أيضا أن التأخير كان لأسباب خارجة عن إرادتنا، أهمها قرار تحرير سعر الصرف، وما استتبعه من ارتفاعات كبيرة لأسعار مواد البناء، نتج عنها توقف شركات المقاولات تقريبا عن استكمال مشروعاتها، وقد تحركت الحكومة، بالتنسيق مع البرلمان، وتم إصدار قانون التعويضات.

وبشأن المباني الخدمية التي يتم تنفيذها لخدمة سكان مشروع الإسكان الاجتماعي، أوضح المهندس عادل إبراهيم الدسوقى، رئيس جهاز تنمية مدينة بدر، أنه تم ويجرى تنفيذ وطرح 9 مدارس تعليم أساسى (42 فصلاً)، و14 حضانة، و16 سوقاً تجارية كبيرة، و22 سوقاً تجارية صغيرة، و9 وحدات صحية، ومراكز طبية، و7 ملاعب وساحات رياضية ومراكز شباب، و3 مخابز.​

وأضاف رئيس جهاز تنمية مدينة بدر إنه تم الانتهاء من تنفيذ مشروع توسعة ورفع كفاءة طريق الروبيكى بقيمة استثمارية 85 مليون جنيه، وهو طريق محورى لتسهيل الربط بين العاصمة الإدارية الجديدة، مروراً بالمدينة، وتفقد الوزير مدينة العاشر من رمضان، كما يربط بطريق مصر السويس، وطريق مصر الإسماعيلية، ويخدم المنطقة الصناعية بالمدينة بطول 8.5 كم، الوزير بتفقد الطريق، وأكد أنه سيسهم فى تنمية المدينة، وربطها بالمدن المجاورة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق