أزمة الاطاحة بأمين عام اتحاد المقاولين العرب تصل القضاء


اسكان مصر – نبيل سيف

شهدت الساعات الماضية تطورات مثيرة في أزمة الاطاحة المفاجئة بالمهندس زايد العتيبى من منصبه كأمين عام لاتحاد المقاولين العرب، بعد رسالة “واتس آب” وهمية على هاتف حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء .

حيث تقدم العتيبى بدعوى قضائية عاجلة لمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة يطلب فيها وقف تنفيذ والغاء قرار فهد الحمادي رئيس اتحاد المقاولين العرب ، وحسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، بالدعوة الى اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد لاعتماد قرار اقالته من منصبه.

وقال العتيبى في صحيفة دعواه، إنه لا يزال يشغل منصب الأمين العام لاتحاد المقاولين العرب حتى الان ، وانه تقدم بطلب للاتحاد يخطرهم فيه بالقيام بإجازة بدون مرتب حتى انعقاد المكتب التنفيذي والمجلس الاعلى المؤتمر العام ،الا انه فوجئ بحسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصري للمقاولين، يقوم بالتأشير على الطلب بانه وصله على “الواتس آب ” رسالة من رئيس اتحاد المقاولين العرب فهد الحمادي تفيد تقديم (زايد العتيبى) استقالته من منصبة كأمين عام للاتحاد ، وأن “…فهد  الحمادى – رئيس اتحاد المقاولين العرب   طلب  منه تعيين أمين عام للاتحاد مؤقت خلفا للعتيبي ، ولحين ترشيح المجلس الاعلى لأمين عام للاتحاد”.

وأشار  العتيبي إلى  أن اجتماع المكتب التنفيذي الذى وافق على الاستقالة مخالف للقانون وللائحة، حيث لم توجه له الدعوة ، بالإضافة الى قرار المكتب التنفيذي بقبول استقالته، رغم انه لم يقدم أي استقالة، وأن الامر كان مدبرا بسوء نية، مطالبا ببطلان اجتماع الاتحاد وما صدر عنه من قرارات .

وكانت الاحداث قد تصاعدت داخل الاتحاد تجاه العتيبي، إلى حد منعه من دخول مقر الاتحاد ومنعه من ممارسة عمله أو دخول مكتبه .

شارك هذا الموضوع !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق