تقارير خاصةمميز

مسؤول التنمية المستدامة بـ”المجتمعات العمرانية” في حوار شامل لـ”إسكان مصر”

المهندس جمال طلعت مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات للتنمية المستدامة:

5 محاور رئيسية لوحدة التنمية المستدامة على رأسها الطاقة المتجددة

حولنا70 % من المدن الجديدة لتكنولوجيا الليد.. ونسعى للاعتماد على الطاقة الشمسية بشكل اكبر

 

حاوره – أحمد سعيد

قال المهندس جمال طلعت مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للتنمية المستدامة، إن وحدة التنمية المستدامة بالهيئة تستهدف خلال الفترة المقبلة استكمال المحاور التي تقوم بتنفيذها وعلى رأسها استدامة المدن الجديدة على مدار الأعوام المقبلة.

ولفت الى أنها تعمل على الحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة وعدم استنفاذها في الوقت الراهن من خلال دراسات وأبحاث تقوم بها لتوجيه الجهات المختلفة نحو الطاقة المستدامة الصديقة للبيئة. مشيراً إلى أن الوحدة تعمل على تنفيذ 5 محاور أولها “العمارة الخضراء من خلال البناء بأسلوب صديق للبيئة يرتكز على ترشيد استهلاك الطاقة والكهرباء في المباني من خلال تنفيذ الارضيات والاسطح والحوائط وتنسيق الموقع بأسلوب التنمية المستدامة”.

والمحور الثاني يتضمن عملية تدوير المخلفات، كالمخلفات المنزلية والزراعية ومخلفات البناء، موضحاً انها تقوم على تحويل هذه المخلفات الى مواد يتم الاستفادة منها سواء في السماد العضوي للمخلفات الزراعية او للطوب والانترلوك للمخلفات البنائية من خلال مصانع متعددة على رأسها مصنع المقاولون العرب لتدوير مخلفات البناء.

وأشار طلعت في حديثه لـ”إسكان مصر” إلى أن الهيئة ستقوم خلال الفترة المقبلة بإتاحة أراضي مخصصة لمصانع تدوير المخلفات لزيادة كميات المخلفات التي يعاد تدويرها واستخدامها.

ولفت إلى أن المحور الثالث هو محور الطاقة الجديدة والمتجددة وقامت الهيئة بالعمل فيه بعمق شديد، مشيراً الى أن البداية كانت بتنفيذ 22 محطة طاقة شمسية بقدرة 50 – 100 ك /وات /ساعة في اكثر من 12 مدينة تم تنفيذها أعلى مباني أجهزة المدن لتقوم بضخ الكهرباء على الشبكة، بالإضافة الى تنفيذ بعض المحطات لإنارة الطرق تم تنفيذها في مدن 6 اكتوبر والسادات وطيبة الجديدة. مؤكداً أن الهدف منها تشجيع المواطنين على اللجوء الى تنفيذ محطات طاقة شمسية حيث تستهدف الهيئة أكثر من 6 مليون مواطن بالمدن الجديدة و10 مليون مواطن على المدي البعيد في 39 مجتمع عمراني جديد.

وكشف جمال طلعت، عن أن الهيئة تعمل حالياً على الانتهاء من 4 محطات ومن المنتظر تشغيلهم خلال الربع الأول من العام المقبل، بالإضافة الى محطات سيتم طرحها خلال الفترة المقبلة لتنفيذها.

وقال مساعد نائب رئيس الهيئة للتنمية المستدامة، إن الهيئة بدأت في استخدام كشافات الليد في جميع الطرق والمحاور في المدن الجديدة، وتم الانتهاء من نحو 70 % من تحويل لمبات الصوديوم الى اللمبات الليد. لافتا إلى انه يجرى حالياً استخدام السخانات الشمسية ضمن خطة الهيئة لترشيد الاستهلاك من الكهرباء.

وأوضح أن المحور الرابع لعمل الوحدة، يتضمن الاستفادة من المياه الرمادية والتي تمثل 60% من استهلاك المواطن من الاستخدام الآدمي ويتم تنقيتها واستخدامها في ري المسطحات الخضراء وغسيل السيارات، مشيراً الى انه تم تنفيذ نحو 10 محطات ضمن بروتكول مع جمعية “مصر الخير” في اكثر من 6 مدن ويتم حالياً التنسيق لتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ محطات بطاقة اكبر بمختلف المدن الجديدة.

واوضح أن المحور الخامس، يتضمن النقل المستدام والعمل على تحويل فكر المواطنين لاستخدام المواصلات العامة بدلاً من السيارات الخاصة، وستقوم شركة التشغيل والصيانة التابعة للهيئة بالتوسع خلال الفترة المقبلة في خدمات النقل الجماعي لتخفيف الضغط على الطرق والمحاور المختلفة.

وكشف ان الربع الاول من العام الجديد سيشهد بدء تنفيذ مشروع المونوريل لربط مدينتي الشيخ زايد و6 اكتوبر بمدن القاهرة الجديدة والعاصمة الادارية الجديدة وكذلك مونوريل جامعة القاهرة بالإضافة الى تنفيذ مسارات للدراجات.

وأوضح طلعت ان الهيئة تقوم حالياً من خلال وحدة التنمية المستدامة بالعمل على تنسيق المواقع والتطوير الحضري بتكليف من رئيس مجلس الوزراء من أجل توحيد مفهوم تنسيق المواقع بالمدن الجديدة، من خلال توحيد واجهات العمارات والمحاور الرئيسية بها للظهور بمظهر لائق وموحد سواء في الطرق او المسطحات الخضراء أو الانارة او مواقف النقل الجماعي والميادين والارصفة لعمل نسق عمراني موحد لجميع المدن الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق