شركات

“SAK” للتطوير العقاري تستهدف 200 مليون جنيه مبيعات بسيتي سكيب

إسكان مصر – محمود محمد

أكد المهندس أحمد قدري الغيطاني، الرئيس التنفيذي  لشركة SAK  للتطوير العقاري، أن معرض سيتي سكيب يعد أهم المعارض العقارية بمنطقة الشرق الأوسط، والوجهة الأساسية للمهتمين بسوق العقارات والباحثين عن أفضل فرص السكن والاستثمار، مضيفًا أن الشركة تستعد للمعرض بخطة تسويقية مختلفة وعروض مميزة للعملاء.

وتوقع أحمد قدري أن تحقق الشركة نحو  200 مليون جنيه مبيعات خلال المعرض لافتاً إلى أن الشركة حققت مبيعات بنحو 150 مليون خلال العام الماضي، ومن المستهدف تحقيق إجمالي مبيعات تقدر بنحو 500 مليون جنيه خلال العام الجاري.

وأوضح  أن  “SAK” تشارك في سيتي سكيب بمشروعين بالعاصمة الإدارية الجديدة أحدهما سكني والآخر تجاري إداري مشيراً إلى أنها تقدم شكل مختلف ومتميز من خلال كومبوند “سوينيو” بالمنطقة  R7  بالعاصمة الإدارية على مساحة 11 فدان.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة SAK، إن “سوينيو”، كمبوند سكني متكامل الخدمات من تصميم شركة إمداد للتصميمات والاستشارات الهندسية، يضم 12 عمارة سكنية تتميز بالواجهات المميزة والمساحات المتنوعة تبدأ من 115 متر وحتى 327 متر لتناسب كل متطلبات العملاء.

وأكد أن المشروع يضم سيضم محطة وقود لتلبية طلبات قاطنيه، مدارس وجامعة دولية، علاوة على النوادي الرياضية والاجتماعية، ومناطق الألعاب والترفيه ونظام أمنى و مراقبة متطور، علاوة على أنه سيتم تزويده  بسخانات شمسية.

وقال إلى أن الكمبوند سوف يضم مول تجاري يشمل محلات تجارية وكافيهات ومطاعم، ومناطق للترفيه وملاهي وأماكن للمشي والتنزه، علاوة على صالة لاستقبال كبار الزوار.

 وأكد قدري أن المساحة البنائية لن تتجاوز 15% من إجمالي مساحة المشروع، مشيرًا إلى أنه من المقرر أن تبدأ الإنشاءات خلال العام الجاري، وتستمر الأعمال لمدة 3 سنوات.

كما تشارك  SAK في سيتي سكيب بمشروع “إيليت”، وهو عبارة عن  مبنى إداري وتجاري، في العاصمة الإدارية، على مساحة 5500 متر.

وأضاف قدري أن نظرة العميل للسوق اختلفت خلال الفترة الحالية عن ذي قبل؛ حيث أصبح أكثر إقدامًا على الاستثمار خاصة في العاصمة الإدارية الجديدة نتيجة الوعي والثقة بمستقبل العاصمة الجديدة كذلك نتيجة دعم وتشجيع الدولة لذلك المشروع القومي.

وثمن قدري اتجاه الدولة للتنمية العمرانية مؤكدًا أنها أحد أهم ركائز الاقتصاد، مشيدًا بالإجراءات الاقتصادية التي من شأنها تشجيع وطمأنة المستثمرين.

وأكد أحمد قدري أن الشركة قامت  بدمج سنوات عديدة من الخبرة التي اكتسبها الجيل الأول جنبا إلى جنب مع الطرق الإبداعية غير التقليدية التي يتمتع بها الجيل الثاني تحت مظلة واحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق