تقارير خاصةمميز

عملاء ASA Business Group العقارية يستغيثون

دفعوا 10 مليار جنيه للشركة..

تعاقدوا على وحدات تجارية في 3 مولات تابعة للشركة.. وانتهى الأمر بهم في ساحات القضاء

متضررو الشركة نظموا وقفات احتجاجية وحصلوا على أحكام قضائية ضدها ولم تنفذ

لم يكن يتوقع مئات المواطنين أن ينتهى بهم حلم الاستثمار في بلدهم إلى كابوس يطاردهم منذ سنوات بعد أن تعاقدوا مع شركة أجياد مالتي بروجكتس للاستثمار العقاري احدى الشركات المملوكة لرجل الأعمال عادل صبري أحمد محمد رئيس مجموعة “ايه اس ايه بيزنس جروب ASA Business Group”، وتحديدا في مولات “أجياد انفينتي وأجياد كاسل بالحي السادس، وأجياد فيو بالحي العاشر في مدينة 6 أكتوبر. ففي الوقت الذي تطالب فيه الدولة الجميع بالالتزام بالقانون ودفع عجلة الاستثمار خاصة في المدن الجديدة، تقوم شركة أجياد مالتي بروجكتس بما يخالف ذلك، لتهدر طاقات الاستثمار الواعد لأفراد الطبقة المتوسطة الذين يقع على كاهلهم النهوض بالمجتمع من خلال ما يقومون به من ضخ استثمارات توفر مئات من فرص العمل للشباب، وتنعش خزائن البنوك بسيولة نقدية مقترنة بترويج للتجارة الداخلية التي هي عماد المجتمع.

وتتلخص أزمة واستغاثات عملاء شركة أجياد مالتي بروجكتس للاستثمار العقاري، في تعاقدهم مع الشركة على شراء وحدات تجارية بمدينة 6 أكتوبر، حيث قامت الشركة ببناء عدد من المولات التجارية الضخمة بمواصفات وتشطيب وخدمات خيالية وفقاً لما أوردته في عقودها مستخدمة في ذلك حملات دعائية داخل وخارج البلاد صورت لصغار المستثمرين الذين وضعوا كل مدخراتهم ومدخرات ذويهم بأن هذه المراكز التجارية ستضم قاعات فخمة للسينما وهايبر ماركت عالمي على أعلى مستوى وأكبر تجمع لمحلات الصاغة في مصر، وملاهي عالمية للأطفال وافرع لسلاسل المطاعم العالمية والماركات الشهيرة والعالمية، علاوة على التجهيزات الترفيهية التي هي من أهم ركائز ومكونات أي مول تجارى ناجح كالسلالم الكهربائية المتحركة والمصاعد البانوراما، إضافة إلى وعود بتأجير الوحدات بالدولار لمن يرغب في ذلك.

الدعاية الضخمة والبرشورات الدعائية والماكيت والمواد الحوارية والإعلانية ومن خلال معارض عقارية بالإمارات وقطر والسعودية وعدد من دول الخليج العربي تحت شعار “عمار يا مصر” كانت كفيلة بالإيقاع بعدد كبير من العملاء ليجدوا أن أموالهم ذهبت أدراج الرياح وأن ما تعاقدوا عليه واقع سيئ ليس هو ما شاهدوه في حملات الدعاية ما تسبب في اهتزاز ثقتهم بالشركات العقارية في مصر، وأدخلهم دوامات قضائية ضد الشركة.

يقول عدد من عملاء الشركة، أن واقع الحال في المولات التي تعاقدوا عليها هو مأساة بكل الصور، فضلا عن طريقة تعامل الشركة مع شكواهم ومطالباتهم لها بالالتزام بوعودها، حيث تجاهلتهم تماما ولم تعيرهم أي انتباه، كما لم تحقق الشركة ما وعدت به سوى التصميم العام للمباني وليس التشطيب النهائي، وانه بالرغم من كل محاولاتهم المستمرة للتعاون مع الشركة لإيجاد حلول وعقد اجتماعات دورية مع إدارة الشركة لجلب مستثمرين جادين لتشغيل المحلات المغلقة والمعطلة بالمولات إلا أن الأفكار جميعها لم تدخل حيز التنفيذ.

عملاء الشركة طالبوها مرارا وتكرارا بتنفيذ ما عليها من التزامات إلا انهم لم يجدوا سوى تسويفا ووعودا كاذبة، حيث قطعت الشركة العديد الوعود لافتتاح المولات وأحدها بميدان النجدة في 6 اكتوبر، والذي تم غلقه من قبل جهاز المدينة لعدم مطابقته للمواصفات و اشتراطات الأمن و السلامة من قبل الدفاع المدني، وبعد أن تم تصحيح بعض الاوضاع ما زال مركزاً لعدد من ورش الميكانيكا والسمكرة، فضلا عن العديد من المخالفات الإنشائية والمعمارية بالمولات، بالإضافة إلى مديونيات مستحقة على الشركة بالملايين لصالح الجهاز عن الأراضي المقام عليها تلك المشروعات والتي لم تسدد حتى اليوم، كذلك مديونيات مستحقة لصالح شركتي المياه والكهرباء لم تسدد حتى الآن.

ويؤكد الملاك أن مخالفات الشركة متعدد، فقد خالفت الرسومات الهندسية برخصة البناء المعتمدة من جهاز مدينة 6 أكتوبر أثناء تنفيذ المولات، ولم تستخرج تراخيص التشغيل ما أدي إلى  صعوبة او استحالة استصداراها خاصة في ظل المخالفات وتراكم المديونيات.

أيضاً خالفت الشركة تعاقداتها في أحد المولات ولم تقم بتجهيز 4 قاعات سينما أو تركيب سلالم كهرباء متحركة وأسانسيرات بانوراما  ومنطقة ملاهي أطفال عالمية كنقاط جذب على أعلى مستوى كما ورد بالبرشورات والحملات الدعائية، على الرغم من قيام المستثمرين بدفع مبالغ ضخمة في المتر التجاري نظير تجهيز نقاط الجذب بالمول.

كما لم تلتزم شركة أجياد مالتي بروجكتس للاستثمار العقاري، بالرسومات الهندسية الصادر على أساسها رخصه البناء للمول ومنها عدم القيام بتشطيب جراج الذى هو في غاية الأهمية لتشغيل اي مول تجاري وتأثيره على الحركة المرورية، وكذلك طمس معالم المكان المخصص لدور السنيما بعمل سقف يفصل قاعه السينما إلى مسطحين تم بيعهم اسكان فندقي، واختلاف الشكل النهائي ومستوى التشطيبات بالمولات وفقاً لما أثبتته معاينات جهاز المدينة.

الشركة تماطل أيضاً في افتتاح احد المولات لما يقرب من 3 سنوات مما عطل تشغيل المحلات والعيادات الموجودة به، أما ما تم افتتاحه فنسبة الاشغال به لا تتعدى 15% مع هروب المستأجرين المستمر لسوء الاوضاع بسبب فشل الشركة وغياب الإدارة الرشيدة والدعاية اللازمة.

كما ارتكبت الشركة واقعة أخرى تمثلت في تأسيس اتحاد شاغلين بالباطل بالمخالفة للقانون مكون من موظفين بالشركة تم تحرير عقود لهم بملكية بعض المحال التجارية للسيطرة على اتحاد الشاغلين، فضلا عن اخفاء وديعة الصيانة وتقدر بعشرات الملايين وعدم ايداعها بأحد البنوك حتى يكون لها عائد يمكن استغلاله في صيانه المول، و كذلك امتناع الشركة عن تقديم أي مستندات توضح ما تم صرفه من أموال على الصيانة. فضلا عن تراكم مديونيات الشركة لدى شركة المياه والصرف الصحي لتصل إلى ما يجاوز مليون جنيه لمولين تجاريين فقط، وكذلك تراكم مديونيات لصالح شركة الكهرباء بالملايين أيضاً.

الكارثة اكتملت بصمت شركة المياه على الشركة ومحاولة إرغام صغار المستثمرين ممن يرغبون في تركيب عداد مياه على تسديد نسبة من مديونية الشركة، وذلك على الرغم من ان الشركة حصلت من العملاء على 2% من قيمة عقودهم نظير وصلات المياه وتركيب عداد المياه، و5% نظير صيانة المولات لمدة 5 سنوات .

العيد من الملاك اتخذوا الاجراءات القانونية ضد مالك الشركة عادل صبري رئيس مجلس ادارة شركة ايه اس ايه بيزنس جروب ، ومنها أحكام قضائية نهائية وباتة إلا انه لا يزال حر طليق، موجهين استغاثاتهم لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، ووزير الإسكان الدكتور عاصم الجزار، والنائب العام وهيئة الرقابة الإدارية ورئيس جهاز 6 أكتوبر المهندس شريف الشربيني، للتدخل وإعادة أموالهم التي ضاعت في مشروعات شركة أجياد وتتعدى قيمتها الـ10 مليار جنيه، و تمس سمعه الاستثمار في مصر، فيما لا تزال الشركة تعلن عن مشروعات جديد يقع في فخها ضحايا جدد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق