صناعيةمميز

الشرقيون للتنمية العمرانية تدشن أضخم مدينة صناعية بالعين السخنة

اسكان مصر محمود محمد

أعلنت  شركة الشرقيون للتنمية العمرانية و”الشرقيون للمشروعات الصناعية  ” إحدى الشركات المنبثقة من مجموعة النساجون الشرقيون رائدة الصناعة الوطنية, عن إطلاق ” مدينة الشرقيون الصناعية ” أضخم مدينة صناعية متكاملة بالعين السخنة  على مساحة إجمالية تمتد لنحو  10.5 مليون متر مربع.

وتم الاحتفال باطلاق ” مدينة الشرقيون الصناعية ”  بمقر مجمع النساجون الشرقيون بمدينة العاشر من رمضان بحضور قيادات المجموعة ولفيف من رجال الاعمال وكبار رواد الصناعة المصرية والشخصيات العامة والاعلاميين.

مدينة الشرقيون الصناعية تتواكب مع استراتيجية الدولة وتوجهات القيادة السياسية والرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بدعم الصناعة الوطنية وتحفيز الاستثمارات المحلية والاجنبية على التوسع بالسوق المصرية وتشغيل الملايين من الايادى العاملة من ابناء الوطن.

 وقال السيد محمد فريد خميس رائد الصناعة فى مصر ورئيس الإتحاد المصرى لجمعيات  المستثمرين , أن مصر استطاعت الخروج الى بر الامان بعد مؤمرات كانت تحاك بها بفضل ابناؤها المخلصين وابطالها الذين احبوا ارضها ولم يدخروا جهداً وعرقاً فى سبيل الحفاظ على ارضها وكذلك دفع مسيرة التقدم والتنمية ومن هؤلاء قائد مسيرة البناء والإصلاح فى مصر ، الرئيس عبد الفتاح السيسى  الذى أدرك العالم كله أنه قيادة وطنية حكيمة حقق الاستقرار ، فكان الرجل – وكما أصفه دائماً – هدية السماء إلى مصر.

وتابع “لقد بحث الرئيس السيسى فى أصول المشكلات  لا ظواهرها  وتحلى بالقدر الأكبر من الشجاعة ، مدركاً خطورة الامر ، وأن المريض يحتاج  علاجاً ناجزاً ، لا مسكنات ، دواءً مراً ، لابد أن يتجرعه كاملا، وتحمل المسئولية كاملة ولم يفعل كالقادة السابقون  الذين كانوا  يغضون الطرف عن ملفات بعينها ، خشيةَ تزلزل شعبيتهم فاقتحم الرئيس  البحر الهائج ، غيرَ قابعٍ على شاطئه منتظراً ما تجود به الأمواج”.

واشار الى انه نتيجة تلك السياسات استطاع الاقتصاد المصرى النهوض والمضى قدماً نحو النمو وقد ازدادت  ثقة المستثمرين والمؤسسات الدولية ، بعد التأكد من جدية والتزام الحكومة في خطة  الإصلاح الاقتصادى ، والنجاح فى حل الكثير من مشكلات البنية التحتية ، من طرق وغاز وكهرباء وغيرها ، وجاء فى التقارير الدولية المختلفة ، أن مصر بدأت تجنى ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادى ، واستعادت استقرار الاقتصاد الكلى ، وثقة السوق  ، واستمر النمو الاقتصادى ، وتحسنت أحوال الموازنة العامة للدولة.

واستطرد ” لقد كنتُ أسعد الناس ، لما قرأتُ ، منذُ فترة غير طويلة ، العنوان الرئيسى لمجلة (أفريكا بيزنس) أوسع المجلات الأفريقية انتشاراً ، (استثمر فى مصر) مؤكدةً تسارع وتيرة النمو ، وتحسن مناخ الأعمال فى مصر ، وظهور فرص حقيقية للاستثمار فى مجالات الطاقة والزراعة والبنية التحتية والعقارات والخدمات اللوجستية ، كما تستعد مصر – وفق رؤية المجلة  – لتصبح مركزاً إقليمياً للطاقة فى الشرق الأوسط ، والجهة الأكثر جذباً للاستثمار فى أفريقيا.

وشدد على ان مصر  أنجزت الكثير فى 2018 ، قهرت الارهاب ، وجففت منابعه ، بجهود القوات المسلحة الباسلة ، والشرطة العظيمة ، كما أعدت العُدة لإنهاء عزلة سيناء ، بربطها تماماً بالوادى ، بشق الأنفاق أسفل قناة السويس ، و شرعت فى إقامة المدن الجديدة ، كالعاصمة الإدارية ، والعلمين الجديدة  ، واقتحمت ملفى الصحة والتعليم ، ومدت شبكة الطرق والكبارى ، على أعلى المستويات ، شرقاً وغرباً شمالاً وجنوباً ، وتواصلت هذه الإنجازات متسارعةً ، مع الشهور الأولي من 2019 .

 وأضاف ” إننى على يقين أن القادم أفضل وهو يقين لا تقوده العاطفة وحدها ، بل العلم القائم على المعرفة والتحليل والتدقيق ويدفعنى ذلك اليقين قانعاً راضياً ، بالأصالة عن نفسى ، وبالنيابة عن زملائى الصناع المصريين  ، إلى مواصلة العطاء ، والعمل مع الحكومة الجادة ، يداً بيد ، لضخ المزيد من الاستثمارات ، والارتفاع بمعدلات التصدير ، وخلق فرص عمل جديدة. وتوقع ان يصبح 2019 عاماً مختلفاً ، تتحول فيه الكثير من الأحلام إلى حقائق ، ويتم البدء فعلياً فى جنى ثمار الاصلاحات.

وتابع ” من هنا تأتي شركة الشرقيون للمشروعات الصناعية ، لتؤكد بما لا يدعُ مجالاً للشك ، علي هذه النجاحات ، وتعلن  أن القطاع الخاص ، شريك أصيل للحكومة في عملية صناعة التنمية ،  في هذه المنطقة الاستراتيجية الحيوية ، منطقة العين السخنة ، وأوصي كل القائمين علي الشركة ببذل أقصي جهد ، وتحمل أية صعوبات ، من أجل تحقيق حلم مدينة صناعية  ، نفخر بها جميعاً  ، واضعين مصر علي الدوام نصب عينٍ  فهي غايتنا ، وشرفنا وكرامتنا.

وقال السيد محمد محمد فريد خميس المالك وعضو مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية ” OUD” , أن الشركة والتى تعد أحد اذرع مجموعة النساجون الشرقيون الرائدة صناعياً ويمتلك مؤسسيها خبرات كبرى فى مجال التطوير الصناعى حرصت على اقتحام ذلك المجال الهام فى إطار سياستها ومسئوليتها المعهودة نحو تنفيذ المشروعات التى تسهم فى تحقيق خطة الدولة والحكومة المصرية والتى تتبنى حالياً استراتيجيات نحو تقوية الصناعة الوطنية وادخال المزيد من الاستثمارات اليها كون الصناعة احد اليات دفع الاقتصاد الوطنى وتقوية العملة المحلية.

وأوضح أن مدينة الشرقيون الصناعية تقع بموقع مميز داخل المنطقة الصناعية بالعين السخنة على بعد 152 كم من مطار القاهرة الدولى و38 كم من مدينة السويس و12 كم من ميناء العين السخنة وتم تصميم المنطقة لتسع الصناعات الخفيفة والمتوسطة والثقيلة والمنشات التجارية  والادارية والترفيهية والمعارض  والمخازن فضلا عن مجمعات سكنية متكاملة مشيراً الى الشركة تستهدف من المدينة خلق مايزيد عن  120 الف فرصة عمل مباشرة و600 الف فرصة عمل غير مباشرة بالاضافة  وتشييد مجتمعات متكاملة.

واوضح ان المدينة تشمل مالايقل عن 1012 وحدة صناعية  بمساحات تبدا من 600 متراً وتصل الى مايزيد عن 500 الف متر  بخلاف مستودعات التخزين والوحدات السكنية والخدمية   ومن المقرر بدء تسليم المرحلة الاولى  خلال 9 اشهر والانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل خلال 5 سنوات.

وأضاف ان التكلفة الاستثمارية للمشروع 13 مليار جنيه وتضخ الشركة حوالى 3 مليارات جنيه سنوياً خلال فترة تنفيذ المشروع 50 % منها تمويل ذاتى.

واشار الى ان الشركة توفر الاراضى كاملة المرافق ومصانع مجهزة بالكامل كما توفر خدمات متنوعة من التسهيلات والعون لاستخراج   التراخيص اللازمة لبدء النشاط والعون والدعم فى دراسات الجدوى والدراسات التسويقية والتخزين والنقل وجميع الخدمات اللوجيسيتة التى تضمن الاسراع من تحقيق المستهدف للعميل كما تنفذ الشركة وحدات  سكنية مجهزة تلاءم مستويات متنوعة من العملاء فتشمل الوحدات نماذج  شقق وتاون هاوس وفيلات وخدمات متنوعة  لخلق حياة متكاملة بالمدينة فضلا عن فندق لرجال الاعمال وزوار المدينة.

 وشدد على انه يتم توفير خدمات على أعلى مستوى من الأمن والصيانة ومكافحة الحريق ويتم توفير الخدمات على مدار 24 ساعة  كما تم استخدام جميع الاليات التى تتوافق مع معايير الصحة وسلامة البيئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق