المليجي تطالب بتطبيق الشهادة العقارية للسيطرة على الممارسات السلبية

قالت إيمان المليجي، عضو مجلس إدارة مجموعة “جولدن بوينت” للتطوير العقاري، إن مسألة الإلتزام القانوني، والأخلاقي، بمواعيد تسليم الوحدات السكنية في المواعيد المتفق عليها، أو الإلتزام ببيع مشروعات حقيقية وليست وهمية، هو أحد أبرز النقاط التي يجب أن تسعى الشركات العقارية للإلتزام بها، وإعلائها فهي عنصر شديد الحساسية ويعكس ما وصلت إليه شركات الاستثمار العقاري من رقي في التعامل مع العميل، ومن حرص في إثبات الجدية وحسن النية، كما يعكس مسؤولية الشركات وحرصها في خلق سوق نظيف ملتزم بمعايير حماية المستهلك.


وطالبيت المليجي، بتعميق دور وزارة الإسكان وشعبة الاستثمار العقارى بتطبيق إجراءات مشددة لحماية مشترى الوحدات السكنية، مطالبة بتطبيق الشهادة العقارية للسيطرة على السوق ليقوم المشترى بإيداع أقساط ثمن الوحدة فى حساب باسم المشروع ويقوم المطور العقارى بالسحب منه للتنفيذ وعدم توجيه أموال الحاجزين لتطوير مشروعات أخرى.


المليجي، أوضحت أن السوق العقاري في مصر يعاني من توتر من آن لآخر بسبب ممارسات سلبية غير مقبولة أبرزها تلك المتعلقة بعدم تسليم الوحدات السكنية في أوقاتها، وهو ما يطرح ثقة العميل أرضًا في الشركات العقارية جملة وتفصيلًا، مطالبًة تلك الشركات بأن تراعي أداب السوق والإلتزام بتعاقداتها القانونية.


عضو مجلس إدارة مجموعة “جولدن بوينت” للتطوير العقاري،، قالت إن هذا ضحايا هذا الملف الشائك بعد أن تزايدت فى الآونة الأخيرة عمليات النصب العقاري على العملاء، ببيع فى مشروعات وهمية، أو التأخر فى التسليم.


وأضافت المليجي، أن جدية الشركة هى الضمانة الوحيدة للعملاء عند الشراء وتتحدد بناء على سابقة الخبرة للشركة وقدرتها على الإنجاز، موضحة أن نسبة الشركات غير الملتزمة تمثل نسبة محدودة من السوق.
وتابعت أن المطالب بوقف البيع على “الماكيت” لضمان تسليم الوحدات وبدء البيع بعد انتهاء التنفيذ، غير مقبول استثمارياً، فى ظل اعتماد الشركات على مقدمات الحجز والأقساط فى أعمال إنشاء المشروعات مع توجيه نسبة كبيرة من السيولة لسداد قيمة الأرض، موضحة أن وقف التدفقات النقدية خلال فترات تنفيذ المشروعات، يحرم المطور من أهم مصادر تمويل مشروعه، ويفقد العميل ميزة الحصول على وحدة بسعر منخفض وتسهيلات فى السداد.
وأكدت أهمية دراسة إجراءات التصدى لمخالفات الشركات، بما لا يضر القطاع ويحفظ حق العملاء، موضحة أن إنشاء صندوق للتأمين على العملاء خلال مراحل إنشاء الوحدة يمثل تعويضاً نسبيا عن خسائر العميل حال تأخر الشركة فى تسليم الوحدة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.